الشأن السوري

إضراب عام بمدينة الباب بسبب اعتداء فرقة الحمزة على المشافي

تشهد مدينة “الباب” في ريف “حلب” الشرقي، إضراباً عاماً، اليوم السبت، تنديداً بـ “الانفلات الأمني”، على خلفية اعتداء مجموعة مسلّحة تابعة لـ “فرقة الحمزة” تُسمى بـ “اليابا” على مشفيي “الحكمة” العام و”السلام” الخاص في المدنية واستخدام العناصر السلاح والتهديد واعتقال أحد الممرضين.

 

وأفاد مصدر خاص لوكالة “ستيب الإخبارية” بأنّ المدعو “حامد البولاد” والملقب بـ “اليابا” قائد مجموعة في فرقة الحمزة دخل إلى مشفى “الحكمة” بعد منتصف الليلة الماضية، وأشهر سلاحه أمام الكادر الطبي (ممرض وكان في جانبه ممرضتين نساء) ثمّ توجّهت المجموعة إلى مشفى “السلام” واعتقلت أحد الممرضين ثم أفرجت عنه، وعلى إثرها دعا القطاع الصحّي في مدينة “الباب” إلى اعتصام، فجر اليوم، أمام مركز الشرطة الحرّة وسط المدينة، وطلب من الأهالي إغلاق المحالّ التجارية، وخرج الأهالي عبر سياّراتهم ودرّجاتهم النارّية وهتفوا ضد فرقة الحمزة والمفسدين بكافة الفصائل.

 

وفي هذا الصدد، أعلنت “فرقة الحمزة” في بيان رسمي، صباح اليوم، فصل المدعو “حامد البولاد” ومجموعته بالكامل من مرتبات الفرقة، على خلفية اعتدائه على الكادر الطبي في مشفى الحكمة، وأشار البيان إلى أنّه سيتم إحالتهم إلى القضاء العسكري بشكلٍ مباشرٍ.

 

كما بثّ ناشطون تسجيلات مصورة عبر كمرات المشفى تظهر اقتحام عناصر مسلّحة بمسدسات وإشهاره بشكل مباشر في وجه الكادر الطبّي في المشفى، وتهديدهم بألفاظ مسيئة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق