الشأن السوري

بعد اعتداء وفوضى للشبيحة، قافلة جنوب دمشق الثالثة تصل حلب

وصلت قافلة الدفعة الثالثة من مهجّري بلدات “يلدا وببيلا وبيت سحم” جنوب العاصمة دمشق، ظهر اليوم الأحد، إلى معبر “أبو الزندين” غرب مدينة “الباب” في ريف حلب الشرقي، وهي في طريقها إلى مخيم أقامته منظمة “آفاد” التركية في منطقة “جندريس” جنوب مدينة “عفرين” شمال حلب.

وأفاد الناشط الإعلامي “فادي شباط” لوكالة “ستيب الإخبارية” بأنّ القافلة تضمّنت ألفين و(705) أشخاص بينهم (651) سيّدة و (945) طفلاً عبر (73) حافلةً بينهم تسع حافلات فارغة وسيّارتي إسعاف إحداها فارغة، حيث بدأ التحشد على طريق مطار دمشق الدولي،، عند الساعة التاسعة صباح أمس، وانطلقت القافلة عند الساعة التاسعة مساء أمس، لتستمر الرحلة تقريباً حوالي ثلاثين ساعة، يُضاف إليها بين الأربع والست ساعات تحشّد وإجراءات إدارية. فيما ستخرج الدفعة الرابعة وربّما الأخيرة إلى محافظة إدلب، مع إلغاء الخروج إلى محافظة درعا.

وأشار إلى تعرّض القافلة الثالثة، لاعتداءٍ بالحجارة وبالكلمات المسيئة من قبل حواجز ميليشيات تابعة لنظام الأسد المتواجدة في حي “ديربعلبة” بمدينة حمص، مما أسفر عن إصابة شخص بجروح طفيفة إثر تحطّم زجاج ثماني حافلات. فيما شهدت القافلة ذاتها أثناء مسيرها، ليلة أمس، حالة وفاة لسيّدة مُسنّة إثر إصابتها بسكتة قلبية، وحالة ولادة.

وذكر شباط، أنّ مجموعة شبيحة تابعين للنظام دخلت إلى قطاع “الزيرو” الواقع بين بلدة ببيلا و شارع سيدي مقداد، عند حوالي الساعة العاشرة ليلة أمس، بهدف تعفيش منازل المدنيين المهجّرين، واكتشف وجودها عناصر من المعارضة، وألقوا القبض على أفراد المجموعة، بعد ضربهم، لتتدخل مشايخ ووجهاء المنطقة ويسلمون المجموعة لجيش النظام، مما أحدث حالة فوضى وخوف كبير بين أهالي المنطقة.

وفي سياق متصل، قالت وكالة النظام الرسميّة “سانا” ظهر اليوم: إنّه تم إخراج “17” حافلةً تقل المئات من مقاتلي المعارضة غير الراغبين بالتسوية وعائلاتهم من البلدات إلى نقطة التجميع جنوب دمشق تمهيداً لنقلهم إلى شمال سوريا.

يُذكر أنّ الدفعة الأولى بلغ عددها “1643” شخصاً وصلت صباح الجمعة إلى مخيمات “عفرين” والدفعة الثانية بلغ عددها “618” شخصاً إلى ذات المكان أمس السبت.

 

وصول قافلة مهجري أحياء دمشق الجنوبية إلى مدينة الباب شرق حلب

يوتيوب : https://youtu.be/Z7GyJINS4a0

 

WhatsApp Image 2018 05 05 at 11.21.19 AM

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى