الشأن السوري

معارك طاحنة جنوب دمشق بيومها العشرين، ودفعة جديدة من المهجّرين

شنّ تنظيم الدولة هجوماً معاكساً باتجاه مواقع قوّات النظام وميليشياتها التي تقدّمت على محور حي “الحجر الأسود” جنوب العاصمة دمشق، الليلة الماضية، موقعاً قتلى وجرحى في صفوف النظام وأنباء عن أسر آخرين. وذلك ضمن الحملة العسكريّة لنظام الأسد المستمرّة بيومها العشرين على التوالي.

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في دمشق “قيس حمزة”: إنّ قوّات النظام كثّفت غاراتها الجوّية بالصواريخ الفراغية والبراميل المتفجرة من الطائرات المروحية والحربية، مع قصف مدفعي وصاروخي عنيف يستهدف مواقع وتحركات تنظيم الدولة، على محاور ” التضامن ومخيم اليرموك والحجر الأسود ” وسط ارتفاع وتيرة المعارك في محاولة تقدّم جديدة للنظام باتجاه المنطقة. مشيراً إلى أنّ المعارك الجارية حالياً تتركز من المحاور الشمالية الغربية لمخيم اليرموك والحجر الأسود، ومن محور شارع دعبول في التضامن.

وفي سياق آخر، أزالت قوّات النظام، اليوم، حاجز “باب الجابية” في دمشق بعد أعوام على إغلاقه وذلك بعد تحسن الأوضاع الأمنية في العاصمة. حسب وصفهم.

في حين تحدّثت وكالة النظام الرسميّة “سانا” ظهر اليوم، عن دخول عدد من الحافلات إلى بلدات “ببيلا ويلدا وبيت سحم” جنوب دمشق لإخراج الدفعة السادسة من مقاتلي قوّات المعارضة وعائلاتهم إلى الشمال السوري.

بينما بلغ عدد الدفعة الخامسة التي وصلت صباح اليوم، إلى معبر “أبو الزندين” غربي مدينة “الباب” شرق حلب “1369” شخصاً بينهم “345” سيّدة و”476″ طفلاً عبر “57” حافلة بينهم سبع حافلات فارغة وسيّارتي إسعاف بحسب بيان لمنسقي استجابة شمال سوريا، وهي بانتظار السماح لها بالعبور إلى مخيمات شمال شرق حلب ريثما تعبر قافلة ريفي حمص وحماة.

 

DSC 0042

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى