الشأن السوري

اكتشاف مقبرة جماعية في إدلب تضم 40 جثّة مجهولة، والتفاصيل!!

اشترك الان

قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في ريف إدلب، أنه عُثر مساء اليوم الثلاثاء الموافق لـ الثامن من مايو / أيار الجاري، على قرابة 40 جثة يُعتقد أنهم عناصر تابعين لـ “تنظيم الدولة” مع نسائهم، وذلك في محيط قرية “الخوين” الواقعة على محور (أم الخلاخيل _ الزرزور) في الريف الجنوبي لمحافظة إدلب، واتضّح أنّ الجثث يعود وفاتها لقبل عدة أشهر، قبيل استسلام عناصره وتسليم أنفسهم لـ غرفة عمليات “دحر الغزاة”.

وأوضح مراسلنا، أنه عُثر على هذه المقبرة بعد استقرار الوضع العام وانخفاض وتيرة القصف الشديدة التي طالت قرى الخوين وأم الخلاخيل ومحيطهما بريف إدلب الجنوبي الشرقي، والتي كانت مؤخراً خط جبهة بين قوات المعارضة وقوات النظام ومقاتلي التنظيم من جهة أخرى، (الذين تقدموا حينها من الجهة الشرقية).

وأشار مراسل الوكالة، أنه وبعد تحرير قريتي “الخوين ، أم الخلاليل”، عاد بعض أبناء المنطقة وعند تفقدهم لمنازلهم عثروا على مبالغ مالية كبيرة بالعملتين السورية والدولار، كما عثروا على عدد من الدنانير الذهبية والفضية كانت في إحدى المنازل من مخلّفات عناصر التنظيم.

يُذكر أنه وفي الثالث عشر من فبراير / شباط الماضي، قام عناصر تابعين لـ تنظيم الدولة بتسليم أنفسهم ومواقعهم لغرفة عمليات دحر الغزاة، بعد تلقيهم خسائر كبيرة بلغت تقريباً نحو 100 مقاتل بين قتل وجريح وأسير.

0 16145540 303 00 jpg 30246385729671251

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى