الشأن السوري

الضربات الإسرائيلة تُشعل مواقع النظام وتدمّر بعضاً منها

أفاد مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في ريف محافظة القنيطرة، أنّ الدبابات الإسرائيلية المتمركزة على هضبة الجولان استهدفت فجر اليوم الخميس الموافق لـ العاشر من مايو / أيار الجاري، مواقع تابعة للنظام السوري في مدينة البعث، كما أطلق صاروخان اسرائيليان استهدفا تلة “حربون” الواقعة شمالي قرية بيت جن (أعلى قمم جبل الشيخ)، فيما حاولت المليشيات الإيرانية التصدي برشاشات ( 23 ) موجّهة من التلول الحمر، وطال القصف الإسرائيلي أيضاً مواقع تلة “قرص النفل” الواقعة في الريف الشمالي لـ محافظة القنيطرة، وفقاً لـ مراسل وكالة ستيب في ريف المحافظة.

وبحسب وسائل إعلام موالية (دمشق الآن) قالت، أنّ الطيران الإسرائيلي استهدف تلة “القبع” الواقعة في محيط بلدة “حضر” شمالي محافظة القنيطرة، ما أدى إلى اشتعال النيران عقب الاستهداف، كما اعترف مصدرٌ عسكري تابع للنظام أنّ الصورايخ الإسرائيلية استهدفت عدداً من المواقع العسكرية، مؤكداً أنّ أحد الصواريخ أصاب مستودعاً للذخيرة، لافتاً إلى أنّ الدفاعات الجوية تصدت لـ عشرات الصواريخ الإسرائيلية بعضها استطاع تدمير أحد مواقع الرادار، فيما تحدّثت مصادر موالية عن استهداف مطار “خلخلة” واللواء (150) بريف محافظة السويداء.

وفي دمشق، قال “قيس حمزة” مراسل وكالة ستيب، أنّ قصف جوّي للطيران الإسرائيلي استهدف مواقع للنظام والميليشيات الإيرانية و”حزب الله” اللبناني في كل من مناطق (الدريج، سعسع، القلمون الشرقي) بريف العاصمة دمشق، فيما تحاول قوات النظام المتمركزة غربي دمشق التصدّي لتلك الصواريخ والغارات عبر دفاعاتها الجوّية من اللواء (13).

وأشار مراسلنا “قيس حمزة”، أنّ القصف الجوّي الإسرائيلي ما زال مستمراً على مواقع النظام وميليشياته في دمشق وريفها، تزامناً مع سماع دوّي إنفجارات عنيّفة تهزّ العاصمة ومحيطها، كما تواردت أنباء عن قصف استهدف الفوج (١١٦ دفاع جوي) في محيط مدينة الضمير بالقلمون الشرقي، والذي يحتوي على منظومة (S200) و يعتبر تحت الوصاية الإيرانية في المنطقة، بالإضافة لاستهداف الفوج (116) في ذات النقطة.

ولفت مراسل الوكالة، إلى أنّ أصوات الإنفجارات المسموعة حاليا في دمشق وريفها، صادرة عن محاولات تصدّي عشوائية من قبل الدفاعات الجوّية والمضادات الأرضية التابعة للنظام، ضدَّ الطيران الإسرائيلي وصواريخه التي تستهدف مواقع عسكرية للنظام و إيران وحزب الله اللبناني في دمشق وريفها.

 

ff241234 7dfa 4d75 839d 1afdc50c9a7d

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق