الشأن السوري

قصف متبادل بين المعارضة والأسد و”البنيان المرصوص” تحذّر الأخير من التصعيد

قامت فصائل غرفة عمليات “البنيان المرصوص” عصر اليوم الخميس الموافق لـ العاشر من مايو / أيار الجاري، بقصف مواقع قوات النظام في مدينة درعا بقذائف المدفعية والدبابات، وذلك رداً على استهداف المناطق السكنية في الأحياء المحررة بصواريخ الفيل أمس البارحة، والتي تسببت بمقتل 3 أشخاص (امرأتين وطفل) وجرح عدد آخر.

وقال المكتب الإعلامي لـ غرفة عمليات “البنيان المرصوص”، من خلال بيانٍ نشرته الغرفة عبر معرفاتها الرسمية، أنها ستواصل قصف مواقع النظام والميليشيات المساندة له داخل مدينة درعا، رداً على أي على أي قصف سيقوم به النظام على المناطق المحررة في محافظة درعا، كما حذرت فصائل المعارضة المنضوية في غرفة البنيان المرصوص، النظام السوري من استمرار التصعيد في المنطقة، وأشارت في بيانها أنها استهدفت بالأسلحة الثقيلة مواقع عسكرية داخل المربع الأمني التابع للنظام السوري في درعا، كما شهدت المنطقة ظهر اليوم قصفاً متبادل بين الطرفين، ولم ترد أنباء عن حجم الأضرار بعد.

وفي سياق آخر، قال “محمد القنيطرة” مراسل وكالة ستيب الإخبارية في محافظة القنيطرة، أنّ منطقة الجولان تشهد تعزيزات عسكرية ضخمة للجيش الإسرائيلي على الحدود السورية.

a7c75807 dd8e 4802 8b37 047a6727864d

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى