الشأن السوري

مهجّري تلبيسة نحو ادلب غدا عقب اجتماع مع الجانب الروسي اليوم

يشهد الريف الشمالي الحمصي حالة تخبّط كبيرة، خصوصاً بعد خروج دفعتين من مهجري ريف حمص باتجاه مناطق (درع الفرات) بريف حلب، حيث دخلت الدفعة الأولى وتم توقيف الدفعة الثانية لأكثر من 40 ساعة، ليقوم الأتراك بعد ذلك بـ منع دخول القافلة إلى مدينة جرابلس وتحويلها إلى ريف إدلب.

وإلى ذلك، تحدّث مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في ريف حمص “طلال أبو الوليد”، أنّ لجنة المفاوضات الممثلة عن الريف الشمالي عقدت اليوم الخميس الموافق لـ العاشر من مايو / أيار الجاري، جلسة تفاوض مع الجانب الروسي تم الاتفاق من خلالها على عدة أمور، تلخّصت فيما يلي:
١_ عدم خروج أيّ قافلة من الريف إلى الشمال السوري المحرر حتى تأمين الدفعة السابقة.
٢_ ستنطلق يوم غد الجمعة دفعة واحدة باتجاه ريف إدلب.
٣_ يتم تسجيل المدنيين الراغبين بالخروج مجدداً في المجلس المحلي لكل منطقة، وكل شخص سيعطى رقم يحتفظ به ليتم إبلاغه عن طريق المجلس بموعد وتاريخ خروجه.
٤_ يتم خروج عناصر الفصائل العسكرية وعائلاتهم على دفعات، بعد التنسيق بين قائد الفصيل واللجنة المدنية.
٥_ تم تشكيل لجنة مدنية وعسكرية مؤلفة من كل من (محمد أيوب الكنج، عبدالرحمن الضحيك، فادي علوان) للتنسيق بين المجالس المحلية والفصائل العسكرية لترتيب قوافل الخروج.

ومن جانبها، أصدرت لجنة التفاوض بياناً أوضحت من خلاله أنّ يوم غد الجمعة ستنطلق قافلة واحدة عند الساعة التاسعة صباحاً باتجاه ريف إدلب “قلعة المضيق”، وأضافت أنّ الهيئة غير مسؤولة عن تأمين مخيمات لجميع المهجّرين، كما أنها منعت خروج أي سيارة خاصة دون الرجوع إلى المجلس المحلي.

e7452904 aadb 44be 952d 5b992d1c7275

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى