الشأن السوري

عشرات القتلى والجرحى في مليونية العودة الفلسطينية الكبرى!

ارتفعت إحصائية عدد الضحايا الفلسطينيين الذين سقطوا اليوم الإثنين الموافق لـ الرابع عشر من مايو / أيار الجاري، حتى وصلت إلى عشرات القتلى ومئات الجرحى الذين أصيبوا بنيران عناصر الجيش الإسرائيلي، وذلك تزامناً مع بدء مراسم تدشين السفارة الأمريكية في القدس، وفقاً لـ المتحدث الرسمي باسم الصحة الفلسطينية.

وأكّدت مصادر طبية فلسطينية سقوط عشرات القتلى ومئات الجرحى ( تتراوح أعمارهم بين 14 و 30 عام) برصاص الجيش الإسرائيلي على الحدود شرق قطاع غزة، وذلك ضمن فعاليات “مسيرة العودة الكبرى” التي أطلقت في الثلاثين من مارس / آذار الفائت.

ودعت وزارة الصحة الفلسطينية، في نداء عاجل لها، دول العالم ومنظماته إلى العمل على إيقاف المجزرة التي ترتكبها قوات الجيش الإسرائيلي ضد المتظاهرين العزل على الشريط الحدود لقطاع غزة، وقالت في بلاغ لها “إنّ على جميع دول العالم التي تدعم حقوق الإنسان الوقوف بشكل جدي لحماية المدنيين العزل”، كما طالبت منظمة الصحة العالمية والصليب الأحمر والأمم المتحدة العمل على إيقاف هذه المجزرة.

وبحسب وسائل إعلام فلسطينية، ذكر شهود فلسطينيون أنّ طائرات إسرائيلية ألقت أيضا مواد قابلة للاشتعال لحرق الإطارات، التي يكدّسها المحتجون استعداداً لإشعال النار فيها ودفعها نحو الحدود في وقت لاحق من اليوم.

وازدادت حدة المواجهات، المستمرة منذ 6 أسابيع قرب الحدود مع قطاع غزة، تزامناً مع الإعلان عن التدشين الرسمي لسفارة الولايات المتحدة في القدس، حيث احتشد آلاف الفلسطينيين قرب حدود القطاع مع إسرائيل، وسارع الجيش الإسرائيلي إلى إطلاق الغاز المسيل للدموع على الأشخاص داخل الخيام، التي نُصبت على طول الحدود، ومن المتوقع أن تتصاعد حدة الاحتجاجات، ابتداء من يوم غد الثلاثاء، والذي يتوافق مع الذكري السنوية لـ يوم “النكبة”.

ومن جهتها، أكّدت بريطانيا، اليوم الإثنين، رفضها للخطوة الأمريكية الخاصة بنقل سفارة واشنطن إلى القدس، وقال المتحدث باسم رئيسة الوزراء البريطانية، ” إنّ لندن لا تعتزم نقل سفارتها في إسرائيل من تل أبيب إلى القدس، مشدداً على أنّ بلاده ما زالت تختلف مع القرار الأمريكي بالقيام بذلك “.

 

03 20 03

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق