الشأن السوري

بوتين يُعلن تأهّب سفنه بسوريا بشكل دائم ويُحذّر من عودة داعش

أعلن الرئيس الروسي فلاديمير بوتين، اليوم الأربعاء، أنّ السفن الروسيّة المزوّدة بصواريخ “كاليبر” المجنّحة ستدخل الخدمة وتكون في حالة تأهب دائم قبالة الساحل السوري، وذلك نظراً لما أسماه “استمرار خطر الاعتداءات الإرهابية على سوريا والبحر الأبيض المتوسط”.

وقال خلال اجتماع عسكري في مدينة سوتشي: إنّ نشر السفن جاء نتيجة ”التهديد الإرهابي الذي لا يزال قائماً في سوريا“. مضيفاً: أنّ “الضربات التي نفذتها الصواريخ المجنّحة، والأداء الفعّال للطائرات المحمولة على متن السفن الحربية، كبّدت الإرهابيين خسائراً فادحةً، ودمّرت منشآتهم وبناهم التحتية الرئيسية”. مشيراً إلى ضرورة تعزيز قدرات الأسطول الروسي في الردع النووي في العالم. كما وشدّد على أنّ كلّ هذا أصبح ممكناً بسبب الحفاظ على الاستعداد القتالي المرتفع للقوّات البحرية.

في حين، بحث بوتين مع نظيره التركي، رجب طيب أردوغان، هاتفياً، الوضع في سوريا مع التركيز على نتائج الجولة التاسعة من مباحثات أستانة الدوليّة حول سوريا، والتي انتهت يوم أمس.

وفي جلسة لمجلس الأمن الدولي حول سوريا مساء اليوم، صرّح النائب الأول لمندوب روسيا لدى الأمم المتحدة دميتري بوليانسكي، بأنّ الحضور الأمريكي في سوريا يثير تساؤلات عدّة. معرباً عن مخاوف من عودة تنظير “داعش” إلى المناطق السورية شرقي الفرات، التي ستضطر القوّات الأمريكية للانسحاب منها عاجلاً أم آجلاً.

وفي ذات السياق حذّرت المتحدثة باسم وزارة الخارجية الروسية ماريا زاخاروفا، الأربعاء، من خطر انبعاث “خلافة داعش شرقي الفرات” في ضوء إعلان الرئيس الأمريكي دونالد ترامب عن قرب انسحاب الأمريكيين من سوريا، حسب السيناريو الذي شهده العراق. واتهمت الولايات المتحدة، بـ “التكتم عن معلومات حول قرابة الثلاثة آلاف مسلّح، معظمهم من بلدان أوروبا ورابطة الدول المستقلة، يحتفظ بهم التحالف الدولي في سوريا، وتسعى واشنطن لحمايتهم من تحمّل المسؤولية، وتقتصر الإجراءات بحقّهم على تقييد حرية التنقل”.

المصدر: (وكالات روسيّة)

145225 660 42061

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى