الشأن السوري

“فيسبوك” الحرب السورية كانت سبباً بزيادة صور العنف، والتفاصيل!

قالت شركة “فيسبوك” في أول نشر علني لـ بيانات خاصة بصور العنف على شبكات التواصل الإجتماعي، إنّ عدد المنشورات التي تُعرض صور عنف ارتفعت في الأشهر الثلاثة الأولى من العام الجاري، مقارنة بالربع السابق، لافتة بذلك إلى أنّ سبب ارتفاع النسبة مدفوعاً بالحرب في سوريا.

وأشارت فيسبوك في تقرير مكتوب لها، أنّ من بين كل عشرة آلاف منشور في الربع الأول من العام، شمل ما يتراوح بين (22 و27) صورة عنف مقارنة مع ما يتراوح بين 16 و19 منشورا في الربع الأخير من العام الماضي، وأفاد التقرير بأنّ الشركة حذفت أو وضعت تحذيراً من صور عنيفة أمام 3.4 مليون منشور في الربع الأول، وهو ما يقترب من ثلاثة أمثال الرقم في الربع السابق والذي بلغ 1.2 مليون.

ومن جانبه، أعلن “أليكس شولتز” نائب رئيس شركة فيسبوك لتحليل البيانات، ” أنّ فيسبوك لا تعرف بشكل كامل لماذا يضع الناس المزيد من صور العنف، لكنها تعتقد أنّ القتال المستمر في سوريا ربما كان أحد الأسباب “، وقال ” عندما تبدأ حرب، يكون هناك ارتفاع كبير في صور العنف “.

وتتعمّد شركة “فيسبوك” على حذف منشورات لـ صور مجازر، قد ارتكبتها قوات النظام وروسيا في سوريا، فيما أبقت العديد من الصور مصحوبة بتحذير قبل إمكانية مشاهدتها، وفعّلت الشركة ميزة ( الوضع الآمن ) في ثلاث محافظات سورية ” إدلب، دمشق، الحسكة “، على خلفية تفجيرات تسببت بقتل وإصابة عشرات المدنيين.

 

575

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى