الشأن السوري

اجتماع وزاري عربي طارئ فما أبرز المطالب لحماية فلسطين ؟

تعقد جامعة الدول العربية، مساء اليوم الخميس، اجتماعاً طارئاً حول تطوّرات القضية الفلسطينية، وطالب رئيس الجامعة أحمد أبو الغيط، بفتح تحقيق دولي فيما ارتكبته إسرائيل بحقّ الشعب الفلسطيني من جرائم.

ونوّه وزير الخارجية السعودي، عادل الجبير، إلى المواقف الدولية الواسعة الرافضة للقرار الأميركي، مؤكداً “رفض نقل السفارة الأميركية إلى القدس، وهي تمثّل انحيازاً ضد المصالح الفلسطينية ومخالفة للقوانين الدوليّة”.

واعتبر وزير خارجية مصر، سامح شكري، أنّ “نقل أيّ سفارة للقدس سيظلّ إجراءً باطلاً في نظر القانون الدولي، والوقت حان لطي سبعة عقود مظلمة في هذه المنطقة للبدء بمرحلة جديدة من السلام”. كما أفاد وزير خارجية الأردن، أيمن الصفدي، بأنّه “لا سلام ولا أمن في المنطقة دون حلّ القضية الفلسطينية”.

ومن جهته، قال وزير الخارجية الفلسطيني، رياض المالكي: “نحن أمام اختبار أمام شعوبنا وأمريكا منحازة بشكل سافر لإسرائيل، ونطالب بالالتزام بقرارات الجامعة العربية الخاصة بقطع العلاقات مع أيّ دولة تنقل سفارتها بالقدس، وبضرورة توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني” وقال مندوب لبنان: “رفعنا شكوى أمام الجنائية الدولية لمحاسبة إسرائيل على جرائمها بحق الفلسطينيين، ونطالب بشكاوى عربية مماثلة”.

وفي هذا الصدد، أكد وزير خارجية الكويت، صباح الخالد الحمد الصباح، على ضرورة اتخاذ إجراءات تسهم في توفير الحماية الدولية للشعب الفلسطيني الأعزل. معتبراً الإجراءات الأحادية الإسرائيلية “لاغية” لمخالفتها الأعراف والقوانين الدولية، وذكر أنّ “عجز مجلس الأمن الدولي سمح لإسرائيل لمواصلة انتهاكاتها لكافة القرارات الدوليّة”.

فيما استنكر وزير خارجية الإمارات أنور قرقاش، استخدام الولايات المتحدة لحق الفيتو في مجلس الأمن، داعياً إلى تحقيق دولي بشأن مجزرة غزة، وتدخل أممي عاجل لحماية الفلسطينيين.

ومن جانبه، أدان وزير الخارجية البحريني، خالد بن أحمد بن محمد آل خليفة، بشدة استهداف المدنيين من قبل قوات الاحتلال الإسرائيلي وطالب بتحقيق دولي. كما حثّ وزير الخارجية الجزائري، عبد القادر مساهل، المجتمع الدولي على “تحمّل مسؤوليته وإنصاف الشعب الفلسطيني والضغط على سلطة الاحتلال”. فيما أكد وزير الخارجية اليمني عبد الملك المخلافي، أنّ القدس “خط أحمر” وما يحدث يجعل المنطقة في منحدر “بالغ الخطورة”. ودعا وزير خارجية قطر، محمد بن عبد الرحمن آل ثاني، المجتمع الدولي إلى “التحرّك الفوري” لتوفير الحماية للمدنيين من الاعتداءات الإسرائيلية وتشكيل لجنة تحقيق دوليّة.

1 5

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق