الفيديوخرائط سوريا

الجيش التركي يُكمل نقاطه الـ12 في إدلب، والتفاصيل؟!

أنهى الجيش التركي، إقامة النقطة الأخيرة من نقاط المراقبة الـ “12” المقرّرة في محافظة “إدلب” شمال سوريا، لمراقبة وقف إطلاق النار في إطار اتفاقية “خفض التصعيد” في أستانة. حسبما أفادت وكالة “الأناضول” التركية، عصر اليوم الخميس، مشيرةً إلى أنّ النقطة الأخيرة، أقيمت في قرية “زيتونة” بريف اللاذقية، وستكون مهمتها مراقبة خطوط الجبهة بين قوّات المعارضة وقوّات النظام في شمال حماة واللاذقية.

ويأتي إتمام إنشاء النقاط المقرّرة لمنطقة “إدلب” بعد يومين من اختتام الجولة التاسعة من مباحثات “أستانة” وشدّدت الدول الضامنة “روسيا وتركيا وإيران” على أهمية تنفيذ مذكرة إنشاء مناطق خفض التصعيد التي تم التوصل إليها في الرابع من أيار / مايو 2017 وعلى الدور المحوري الذي تلعبه تلك مناطق في الحفاظ على الحدّ من مستوى العنف.

وذكر مراسلو وكالة “ستيب الإخبارية” في أرياف إدلب وحلب واللاذقية وحماة، أنّ نقاط المراقبة في منطقة “إدلب”، حسب الترتيب الزمني، منذ الثاني عشر من أكتوبر/تشرين الأول الفائت، هي: “جبل سمعان ومنطقة صلوى وجبل الشيخ عقيل” بمحيط مدينة دارة عزة، وفي منطقة “الراشدين” غرب حلب، وفي “تلة العيس” جنوب حلب (5 – 2 – 2018)، وفي منطقة الزيارة في جبل “عندان” شمال حلب (17 – 4 – 2018)، وفي ريف إدلب الشرقي نقطتين هما “تل الطوقان والصرمان” والنقطة التاسعة قرب “مورك” شمال حماة (7 – 4 – 2018)، والعاشرة في شير مغار بجبل شحشبو غرب حماة (14 – 5 – 2018) والحادية عشرة في جبل اشتبرق بريف جسر الشغور غرب إدلب (16 – 5 – 2017)، والأخيرة في زيتونة شمال اللاذقية.

وتزامن نشر النقاط مع تعزيزات عسكريّة إضافية أرسلها الجيش التركي، لوحداته في مدينة الريحانية بولاية هاتاي جنوبي تركيا، بالإضافة إلى نشر نقاط مراقبة روسيّة في مناطق سيطرة النظام المقابلة لسيطرة المعارضة في المنطقة.

والجدير بالذكر، أنّ نظام الأسد وروسيا مستمران بالقصف البرّي والجوّي على تلك المناطق رغم نشر النقاط التركية في المنطقة.

دقة عالية: http://d.up-00.com/2018/05/152658551890461.jpg
مراقبة8٢٢٢ copy 1

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى