الشأن السوري

البرازيل تتهم أشخاصاً بتشكيل خلية لداعش وإرسال مقاتلين لسوريا

اتهم ممثلو الادعاء البرازيليين إحدى عشر شخصاً بـ “التخطيط لتشكيل خلية لتنظيم الدولة” (داعش) في البرازيل، ومحاولة تجنيد متشدّدين بهدف إرسالهم إلى القتال في سوريا.

ورصدت الشرطة البرازيلية هؤلاء الأشخاص الذين تشتبه في أنّهم تابعين لتنظيم الدولة من خلال رسائل تبادلوها على مواقع التواصل الاجتماعي بعد أن زودتها الشرطة الإسبانية بأرقام هواتف عثرت عليها مع برازيلي اعتقلته بتهمة انتمائه لتنظيم متشدّد في إسبانيا.

وذكرت وثيقة قضائية اطلعت عليها رويترز يوم أمس الخميس، أنّ بعض المشتبه بهم البرازيليين ناقشوا في مجموعة للتحدّث عبر تطبيق “واتساب” خططاً لهجوم على غرار جسر لندن الذي وقع العام الماضي، وذلك خلال مهرجان في ريو دي جانيرو أو سلفادور لإسقاط أكبر عدد من القتلى. كما وعثرت الشرطة على أسلحة بدائية الصنع في مقرّ إقامة أحد المشتبه بهم الذي قال في رسائل: إنّه مؤيد لـ “تنظيم القاعدة”.

ومن جهته، قال متحدث باسم مكتب الادعاء في ولاية جوياس البرازيلية، الذي وجّه الاتهامات: إنّ “السلطات تحتجز اثنين من المشتبه بهم في سجن مشدّد الحراسة، وأفرجت عن خمسة آخرين احتجزتهم في أكتوبر / تشرين الأول الفائت لحين محاكمتهم”.

المصدر: (رويترز)
111111

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى