ميداني

تصاعد حدّة الاغتيالات في إدلب، و”الهيئة” تُعدم 4 ممن روّعوا المحافظة!

أفاد مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في ريف إدلب، أنّ مجموعة مجهولة قامت مساء اليوم السبت الموافق لـ التاسع عشر من مايو / أيار الجاري، بالهجوم على حاجز تابع لـ “هيئة تحرير الشام” على أطراف بلدة “الزعينية” الواقعة بالريف الغربي لمحافظة إدلب، ما أدى إلى مقتل عنصرين وإصابة عنصرين آخرين بجروح بليغة.

وأضاف مراسل الوكالة، أنه قُتل خمس عناصر من اللجنة الأمنية في مدينة إدلب، وذلك عند الحاجز الجنوبي لـ مدينة إدلب أو ما يعرف بحاجز الرام نتيجة إطلاق النار عليهم من قبل مجهولين بعد آذان المغرب بقليل
، كما قام مجهولون بالاعتداء على الصائغ “فاروق قهرمان” أحد صياغ مدينة إدلب، وذلك على طريق (معرتمصرين _ حربنوش)، كما قاموا بسرقة سيارته من نوع (كيا سيراتو) وحقيبة مليئة بالصاغة تحوي نحو 6 كغ من الذهب.

وفي سياق متصل، قامت القوة الأمنيّة في إدلب المدينة والتابعة لـ “هيئة تحرير الشام”، بتنفيذ حكم الإعدام رمياً بالرصاص بحق 4 أشخاص في منطقة الساعة وسط المدينة بتهمة زرع العبوات الناسفة.

وتشهد محافظة إدلب في الأسابيع الخمس الأخيرة حالة خلل أمني، وسط تصاعد عمليات التصفية والاغتيال من قبل خلايا ومجهولة، طالت عدداً كبيراً من العسكريين والنشطاء والمدنيين.

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
  • س

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق