الشأن السوري

لقاء “ودي أخوي” يجمع طهران وأنقرة تأكيداً على ترسيخ الإستقرار بالمنطقة!

التقى كل من الرئيس الإيراني “حسن روحاني” والرئيس التركي “رجب طيّب أردوغان”، اليوم السبت الموافق لـ التاسع عشر من مايو / أيار الجاري، وذلك على هامش القمة الطارئة لمنظمة التعاون الإسلامي، التي عُقدت أمس البارحة.

ومن جانبه، قال الرئیس الإیراني “حسن روحاني”، إنّ تعزیز العلاقات بین بلاده وتركیا من شأنه أن یعزز الأمن والاستقرار في المنطقة، وشدد على ضرورة تطویر التعاون بین إیران وتركیا في مجال حل وتسویة القضایا الإقلیمیة، خاصة في الدفاع عن حقوق الشعب الفلسطیني.

كما اعتبر روحاني، أنّ انعقاد هذا الاجتماع فی الظروف الحساسة الراهنة في المنطقة مؤشر على اهتمام الدول الإسلامیة بالقضیة الفلسطینیة، واصفاً العلاقات الودیّة والأخویة بین إیران وتركیا في المجالات التجاریة والاقتصادیة والثقافیة والسیاسیة، بأنها تحظى بالأهمیة الكبرى بين الطرفين، لافتاً إلى أهمية الإسراع في تطویر التعاون المصرفي بین البلدین، والذي قد یؤدي إلى الاستفادة من الطاقات فی سیاق تعزیز التبادل التجاري.

وأشاد الرئیس التركي بالمشاركة المؤثرة للرئیس الإیراني، والوفد المرافق له في القمة الإسلامیة الطارئة، لافتاً إلى أنّ مسؤولي البلدین بذلوا جهوداً إیجابیة في سیاق تنمیة العلاقات والتعاون الثنائي، مؤكداً على أهمیة التشاور والتعاون بین إیران وتركیا في القضایا الإقلیمیة، وبذل الجهود في سیاق ترسیخ الأمن والاستقرار في المنطقة.

rohani 2

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق