ميداني

بنوك مصرفية تستعيض عن العمال البشريين بالروبوتات الآلية

قام بنك التعمير كـ أول فرع مصرفي في العالم، يعتمد على الروبوتات بأعماله بشكل تام في مدينة “شنغهاي” الصينية ، ويعتمد البنك الصيني على الروبوتات في خدمة العملاء، حيث تُنفذ كل المهمات التي يقوم بها الموظفون البشر، مثل التحدث إلى العملاء واستقبال الشكاوى الخاصة بهم واستفساراتهم، والإجابة عن الأسئلة الشائعة المتعلقة بالبطاقات المصرفية والشيكات والحسابات.

وبحسب وسائل إعلام دوليّة قال، أنه وبمجرد الدخول عبر الباب الأمامي للفرع البنكي، يستقبل روبوت يُدعى “شياو لونغ” العملاء بعبارة “مرحبا بكم في بنك التعمير الصيني”، ويبدأ في الإجابة عن استفساراتهم عبر تقنية التعرف على الصوت، ويوفر البنك شاشات للمستهلكين تحتوي على نقاط رمز الاستجابة السريعة لدفع ثمن الخدمات.

كما تتوافر أيضاً آلة الواقع الإفتراضي لعرض أحدث عروض تأجير المنازل من بنك التعمير الصيني، وهناك أيضا عدد كبير من الكاميرات الأمنية التي تعمل كحارس أمن بشري يختبئ عن الأنظار والذي يعمل بتقنية “مسح الوجه” للتعرف على العميل.

وباتت الروبوتات تنتشر في العديد من مجالات الحياة اليومية وتحديداُ في الصين، حيث شكّل هذا الأمر مصدر قلق متزايد حول فكرة استبدال العديد من الوظائف البشرية بالروبوتات الآلية، وتوقع خبراء أن يخسر (2.3 مليون) موظف في قطاع التمويل الصيني وظائفهم بحلول عام 2027، بعد انتشار تقنيات الذكاء الاصطناعي.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق