المقالات

قسد تُهاجم داعش شرق دير الزور ومقاومة شرسة للأخير

شنّت قوّات سوريا الديمقراطية، هجوماً جديداً على نقاط تنظيم الدولة (داعش) في منطقة “هجين” شرق دير الزور بدعم من التحالف الدولي، مساء أمس، ودارت اشتباكات عنيفة وسط مقاومة شرسة من قبل مقاتلي التنظيم، مما أوقع قتلى وجرحى في صفوف الطرفين. وفقاً لمراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في دير الزور “جاد الله”.

وقال مراسلنا: إنّ قسد تقدّمت خلال الهجوم على أكثر من نقطة في منطقة “حوامة” التي تُعتبر مدخل مدينة “هجين” من الجهة الغربية، وبذلك تكون قسد دخلت مدينة هجين فعلياً من جهة “تل الجعابي”، فيما لاتزال الاشتباكات مستمرّة، اليوم الأحد الرابع من شهر رمضان، بين الطرفين في “هجين” وسط غارات جوّية لطائرات التحالف الدولي، تستهدف مواقع التنظيم هناك.

ويوم أمس، تقدّمت قسد في منطقة “الباغوز الفوقاني” التي تعتبر خالية من عناصر التنظيم بعد السيطرة نارياً عليها قبل أيام، كما استهدفت قسد مواقع التنظيم في بلدتي “هجين والشعفة” بقذائف المدفعية، ودارت اشتباكات بين الطرفين في محاولة تسلّل للتنظيم على نقاط قسد في بادية “أبو الحسن” شرق دير الزور.

ومن جانب آخر، شنّ تنظيم الدولة يوم أمس، هجومين متوالين على مواقع قوّات النظام والميليشيات الأجنبية المساندة لها في بادية مدينة “الميادين” شرق دير الزور، مستخدماً بالهجوم الأول سيّارة مفخخة مما أوقع قتلى وجرحى بصفوف الميليشيات الأجنبية.

يُذكر أنّ قسد أعلنت استئناف حملة “عاصفة الجزيرة” مطلع الشهر الحالي، لشنّ عمليات عسكريّة جديدة لإنهاء تواجد داعش من آخر معاقله في سوريا ابتداءً من “هجين” باستراتيجية امتدت من تل الجعابي إلى الباغوز وإصلاح هجين وأبوالحسن، والبقعان، والشعفة، والسوسة، وفرازات الباغوز، حتّى مدخل الباغوز من الجهة الشرقية. وذلك بعد توقفها لبضعة أشهر بسبب معارك “عفرين”.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق