الشأن السوري

ردود إيرانية على “بومبيو” وقيادي “سنوجّه لكمة قوّية لفمه”

قال إسماعيل كوثري، نائب قائد “قاعدة ثار الله” بالحرس الثوري الإيراني اليوم الثلاثاء: إنّ ” شعب إيران سيقف صفاً واحداً وسيردّ بتوجيه لكمة قوّية إلى فم وزير الخارجية الأمريكي مايك بومبيو وكل من يدعمه “. مضيفاً: ” من أنت وأمريكا حتّى تطلبوا منّا تقليص نطاق الصواريخ الباليستية؟ التاريخ يكشف أنّ أمريكا هي أكبر مجرم فيما يتعلّق بالصواريخ بعد هجمات هيروشيما وناجاساكي “.بحسب وكالة أنباء العمال الإيرانية الشبه رسمية.

وعلّق القيادي على وصف بومبيو أمس الاثنين، قائد العمليات الخارجية في الحرس الثوري الإيراني “قاسم سليماني” بأنّه “واحد من أكبر مثيري المشاكل في الشرق الأوسط” قائلاً: إنّ ” سليماني ليس وحده، وشعب إيران يدعمه “.

وبعد تحديده “12” شرطاً للتوصّل إلى اتفاق جديد مع إيران، أمس، قال بومبيو: إنّ واشنطن ستفرض عقوبات جديدة على إيران لتكون الأقوى في التاريخ، ما لم تجر تغييرات واسعة تشمل التخلي عن برنامجها النووي والانسحاب من الحرب الدائرة في سوريا.

ومن جانبه، قال محمد باقر نوبخت، المتحدث باسم الحكومة الإيرانية: إنّ الخطة التي عرضها بومبيو ستفاقم العداء الشعبي للولايات المتحدة. متسائلاً: ”هل يعتقد الأمريكيون أنّ اليد المدعومة من إسرائيل، ومن منظمة مجاهدي خلق (المعارضة لنظام إيران)، ستجعل الشعب الإيراني يعتقد أن أمريكا تريد الديمقراطية؟ “.

كما صرّح الرئيس الإيراني حسن روحاني، الاثنين، أنّ ” الولايات المتحدة لا يمكنها أن تقرّر لإيران ما يتعيّن عليها فعله لأنّ الدول مستقلة .. انتهى ذلك العصر .. سنمضي في طريقنا بدعم أمتنا “.

وبدوره ذكر مسؤول إيراني كبير أنّ تصريحات بومبيو بشأن إيران تثبت أن الولايات المتحدة تسعى إلى “تغيير النظام في طهران”.
كذلك، ندّدت وزارة الخارجية الإيرانية بمطالب وزير الخارجية الأمريكي، وبالتهديدات ضدّها، ووصفتها بأنّها ”أكاذيب“ تهدف إلى صرف الانتباه عن انتهاك واشنطن للاتفاق النووي الدولي. وأنّ إيران ترفض كلّ المزاعم في هذه الاستراتيجية الجديدة. وقال وزير الخارجية محمد جواد ظريف: إنّ “الولايات المتحدة تكرّر نفس الخيارات الخاطئة “.

 

المصدر: (رويترز)

1018686157

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى