الشأن السوري

البنيان المرصوص تستهدف رتلاً عسكرياً للنظام في درعا

أعلنت فصائل المعارضة ضمن غرفة عمليات “البنيان المرصوص” عن استهداف رتل عسكري تابع لنظام الأسد أثناء تجمُّعه في مدينة درعا، وتجهُّزه للانتقال إلى أماكن أخرى ضمن المحافظة، فجر اليوم الخميس الثامن من شهر رمضان الجاري.

وقال الناطق الرسمي باسم غرفة عمليات “البنيان المرصوص” السيّد “أبو الشيماء” في تصريح لوكالة “ستيب الإخبارية”: إنّ الرتل العسكري المستهدف، مكون من أربع دبابات وعدد من سيّارات الدفع الرباعي مع سيّارات إسعاف وعدد من العناصر، وتم استهدافه بأسطوانتين متفجرتين، فجر اليوم، أثناء تجمعّه في كتيبة الشيلكا الواقعة في حي القصور بمدينة درعا، وكان متوجه إلى بلدة “عتمان” ثم بلدة “خربة غزالة”.

وأضاف الناطق: أنّ هوية الرتل لم تُعلم بعد أهو رتل إيراني، أو لميليشيا حزب اللبناني، أو لقوّات النظام. مشيراً إلى أنّ الاستهداف جاء رداً على استهداف قوّات النظام أحياء درعا البلد المحرّرة بصواريخ الأرض أرض نوع فيل.

وحول الخسائر التي لحقت بالرتل، أوضح أبو الشيماء أنّه لا توجد لديهم معلومات أكيدة بعد، لكنّه يتوقع وقوع إصابات في صفوف العناصر، ونوّه إلى أنّ قوّات النظام تستهدف حالياً بقصف مدفعي عنيف أحياء درعا البلد وطريق السد والمخيم في مدينة درعا.

ويوم أمس، قال المتحدث الرسمي باسم قاعدة حميميم الروسيّة أليكسندر إيفانوف: إنّ “انتهاء اتفاقية خفض التصعيد في مدينة درعا ستكون حتمية في ظلّ استمرار تواجد متطرفين ينتمون لتنظيمي داعش و جبهة النصرة”. ومن جهته، أوضح السيّد “أبو بكر الحسن” المتحدّث الرسمي باسم “جيش الثورة” لـ “ستيب” أنّ هذه التصريحات هي جزءٌ من “حرب نفسية” وعموماً فإنّ قوّات الجيش الحرّ على “أتم الاستعداد” للتصدّي لأيّ خرق أو مغامرة في الجنوب السوري.

IMG 3410 1

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى