الشأن السوري

بوتين و ماكرون يتفقان على تشكيل لجنة دستورية جديدة لسوريا

اتفق الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” ونظيره الفرنسي “إيمانويل ماكرون“، على ضرورة إطلاق وتشكيل لجنة دستورية في سوريا، بإشراف من الأمم المتحدة، وجاء ذلك في مؤتمر صحفي عقب لقاء جمع الجانبين، في مدينة سان بطرسبورغ الروسية.

وأشاد الرئيس “بوتين”، بالجهود الأوروبية لإنقاذ الاتفاق النووي الإيراني على الرغم من انسحاب الولايات المتحدة منه، وحذّر من عواقب وخيمة إذا لم يتم الحفاظ عليه، كما لم يستبعد إمكانية بحث مسألة امتلاك إيران صواريخ باليستية ومستقبل البرنامج النووي الإيراني، مؤكداً أنَّ موسكو لا تعترف بأي إجراءات أحادية الجانب، وتعتبر أنّ الاتفاق النووي الإيراني لا يزال ساري المفعول.

ومن جانبه، أكّد الرئيس الفرنسي “ماكرون” على ضرورة تنفيذ إيران لالتزاماتها في الاتفاق النووي، مشيراً إلى ضرورة تمسك الدول الأوروبية بهذا الاتفاق، واعتبر أنَّ هذا الموقف ينسجم مع الموقف الروسي المتمسك بالاتفاق النووي الإيراني.

وفيما يخص الشأن السوري قال “ماكرون” إنّ فرنسا وروسيا اتفقتا على إنشاء آلية تنسيق بين قوى عالمية، بهدف التوصل إلى حل سياسي في سوريا على أن يكون التركيز على دستور جديد وإجراء انتخابات تشمل كل السوريين، وأضاف: ” نحتاج أن نتحدث عن الوضع بعد الحرب، المهم هو بناء سوريا مستقرة “.

وتعتبر هذه أول زيارة للرئيس الفرنسي “ماكرون” إلى روسيا، وتأتي في أعقاب زياردة المستشارة الألمانية “أنجيلا ميركل” الأسبوع الفائت.

 

4CF4617C F266 4E8C A47D

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى