ميداني

الحجي قائداً لـ “الجبهة الوطنية للتحرير” التشكيل الجديد شمال سوريا

أعلنت مجموعة فصائل تابعة للمعارضة عبر بيان نشرته مساء اليوم الإثنين الموافق لـ الثامن والعشرين من مايو / أيار الجاري، تشكيل جسم عسكري جديد تحت مسمى “الجبهة الوطنية للتحرير”.

وبحسب مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” قال ، إنَّ من ترأس قيادة التشكيل هو العقيد “فضل الله الحجي” ونائبه المقدم “صهيب ليوش” وفي رئاسة الأركان الرائد “محمد المنصور” بالإضافة لـ أمين السر العقيد “عفيف السليمان” أما النقيب “ناجي أبو حذيفة” فهو الناطق الرسمي، وأشار مراسلنا إلى أنه تم وضع بنود أساسية للتشكيل العسكري الجديد (الجبهة الوطنية للتحرير)، بحيث لا تكون فصائله ضمن أي جناح عسكري سابق.

وبحسب البيان، ضمَّ التشكيل العسكري الجديد كل من فصائل “فيلق الشام، الفرقة الساحلية الأولى، الفرقة الأولى مشاة، جيش إدلب الحر، جيش النخبة، جيش النصر، شهداء الإسلام درايا، لواء الحرية، الفرقة 23، الجيش الثاني، الفرقة الساحلية الثانية”.

ومن جانبه، صرَّح النقيب “أبو حذيفة” من جيش إدلب (المنضوي ضمن التشكيل الجديد) وقال لـ وكالة “ستيب الإخبارية”: تم دراسة تأسيس هذا التشكيل لقرابة 4 أشهر والاتفاق على تأسيس هيكلية موّحدة، وضمَّ التشكيل 11 فصيل وعليه انتخب القائد العام ونائبه وباقي مفاصل التشكيل، ويهدف التشكيل إلى توحيد الجهود وبناء كيان عسكري سياسي أمني فعّال يمتلك كامل الجاهزية على الأرض لتلبية مطالب الثورة وتطلعات الشعب السوري.

وأوضح البيان أن اندماج الفصائل جاء “انطلاقاً من واجبنا في السعي لجمع كلمة الفصائل المقاتلة، واستشعاراً منّا بالمخاطر التي ألمت بساحة الشام من جرّاء تفرق هذه الفصائل”.

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق