ميداني

حملة أمنيّة لـ تحرير الشام وفيلق الشام للقضاء على بقايا داعش في إدلب !

قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في ريف إدلب، إنَّ هيئة تحرير الشام قامت منذ صباح اليوم الإثنين الموافق لـ الثامن والعشرين من مايو / أيار الجاري، بفرض حظر تجوال في مدينة “الدانا” الواقعة بريف إدلب الشمالي، بُغية القبض على عناصر أمنيّة وخلايا مسؤولة عن التفجيرات الأخيرة التي ضربت المنطقة.

ومن جانبها، أعلنت هيئة تحرير الشام أنَّ حظر التجوال بدأ عند صلاة الفجر وسيستمر حتى صلاة الظهر، فيما ذكرت المصادر، أنها تمكنت من القبض على عنصر أمني على دراجة نارية مفخخة.

وأوضح مراسل الوكالة، أنَّ تحرير الشام وبمساندة من عناصر تابعين لـ فيلق الشام قاموا بحملة أمنيّة واسعة بتفتيش القرى والبلدات بُغية القبض على بقايا عناصر “تنظيم الدولة”، بعد أن تصاعدت حدة الاغتيالات والمفخخات بشكل غير مسبوق والتي طالت عدداً كبيراً من المدنيين والعسكريين.

وأردف مراسلنا، أنّ أمس البارحة شنّت تحرير الشام عملية أمنية في مدينة “سلقين”، اعتقلت على إثرها عدد كبير من المشتبه بهم من خلايا تنظيم الدولة (بينهم نساء)، كما قامت فجر اليوم الإثنين بتطويق بلدة “الدانا” وفرضت حظر تجول على المنطقة، مشيراً إلى أنّ مناطق مدينة “جسر الشغور” وإدلب المدينة تشهد استنفار كبير لعناصر الهيئة والفيلق، يُرجح أنه لذات السبب.

وفي سياق متصل، انفجرت صباح اليوم عبوة ناسفة على الطريق الواصل بين (حزارين _ كفرنبل) بريف إدلب الجنوبي، دون تسجيل سقوط إصابات بشرية.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

شاهد أيضاً

إغلاق
  • س

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق