الشأن السوري

سلسلة انفجارات تضرب الدانا، مع تحديات لضبط الأمن بادلب

شهدت مدينة “الدانا” شمال إدلب، هذه الليلة، خمسة انفجارات متوالية الأول ناتج عن سيّارة مفخخة استهدفت مقراً لـ “هيئة تحرير الشام” في المدينة، والانفجار الثاني ناجم عن انفجار خزان وقود بسبب الانفجار الأول، ثم الانفجارات الثلاثة بعدهما بقرابة الساعة ناتجين عن عبوات ناسفة. مما أدى لإصابة ثلاثة عناصر من الدفاع المدني أحدهما إصابته خطرة، كحصيلة أولية. بحسب مصدر محلّي لوكالة “ستيب الإخبارية”.

وأشار المصدر إلى أنّ الدانا شهدت حالة حظر تجوال واشتباكات بين أمنيي هيئة تحرير الشام و فيلق الشام وبين خلايا الاغتيالات والمشتبه بهم، من تنظيم الدولة في وقت سابق.

وفي سياق متصل، قُتل شاب وأصيب آخر ببتر قدم من مقاتلي “جيش النصر” أثناء تفكيك لغم مزروع على طريق حاجز الفقير بالقرب من مدينة “خان شيخون” جنوب إدلب، مساء اليوم الثلاثاء.

فيما أعلنت غرفة “عمليّات إدلب الخير” التابعة لهيئة تحرير الشام في بيان، الثلاثاء، حظر التجوال في مدينة إدلب من الساعة الثانية عشر مساءً حتّى الرابعة فجراً وتستثني الحالات الإسعافيّة، من أجل حماية المدنيين.

ورغم إعلان هيئة تحرير الشام و فيلق الشام، أمس الاثنين، عن إطلاق حملة إلقاء القبض على عناصر أمنيّة وخلايا مسؤولة عن التفجيرات الأخيرة التي ضربت المحافظة منذ السادس والعشرين من الشهر الفائت؛ إلّا أنّ الأوساط الاجتماعية لا ترى من الحملة منقذاً إذ أنّها ماتزال محدودة و غير مرضية قياساً بسلسلة الاغتيالات و القتل الجارية، مع تردّي الوضع الأمني في إدلب بسبب ارتفاع وتيرة العنف في اغتيالات حصدت أرواح العشرات.

ومن جانبها، وزارة الداخلية في حكومة الإنقاذ التابعة لتحرير الشام أصدرت تعميماً في (28 – 5) يقضي بمنع حيازة أو تخزين أو الإتجار بالألعاب النارية تحت طائلة المسائلة الشرعية، ويُعاقب من يقوم ببيع أو الترويج للألعاب النارية.

في حين، قالت وزارة الداخلية عبر صفحتها في موقع فيسبوك في (27 – 5) : إنّ عناصر مخفرها بمدينة “سلقين” شمال إدلب اعتقلوا ثلاثة مدنيين، وتمّ إحالتهم للقضاء الشرعي أصولاً بسبب إقدامهم على الإفطار جهاراً في شهر رمضان، كما أوقف قسم شرطة مدينة إدلب، شخصين في (26 – 5) لذات السبب.

تفجير مفخخة

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى