الشأن السوري

المعارضة تشنُّ ثلاث عمليات على معاقل داعش في حوض اليرموك، والتفاصيل!!

أعلنت مجموعة من فصائل المعارضة العاملة في الجبهة الجنوبية عن استهداف عدة مواقع تابعة لـ “جيش خالد بن الوليد” المبايع لـ “تنظيم الدولة” في منطقة حوض اليرموك.

ومن جانبها قالت غرفة عمليات “صد البغاة” في بيانٍ لها نشرته عبر معرفاتها الرسمية، ظهر اليوم الخميس الموافق لـ الواحد والثلاثين من مايو / أيار الجاري “إنَّ العملية الأمنية ضدَّ الخوارج قد نجحت في استهداف ثلاث مواقع في محيط بلدة حيط”، وأضافت أنها “تمكّنت من قتل أربعة عناصر وجرح آخرين، واغتنام عدد من الأسلحة والذخائر”.

وبحسب البيان، فإنَّ العملية الأمنيّة كانت تحت مسمى “ادخلوا عليهم الباب”، ووقعت فجر اليوم الخميس بعد هجوم مباغت على مواقع “جيش خالد بن الوليد” بثلاثة كمائن، كما توعدت فصائل المعارضة بالمزيد من العمليات العسكرية حتى اقتلاع خلايا التنظيم ومبايعيه من جذورهم.

وفي ذات السياق، أكّد مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في ريف درعا “ماهر سليمان”، أنَّ اشتباكات عنيفة اندلعت بين فصائل المعارضة وتنظيم الدولة على أطراف كل من بلدات “حيط، جلين، عدوان، تل عشترة”، بالتزامن مع قصف مدفعي استهدف معاقل التنظيم في حوض اليرموك، وأضاف مراسلنا أنَّ قوات النظام المتمركزة في “تل الشعار” قصفت بالمدفعية الثقيلة أطراف مدينة “الحارة” الواقعة بريف درعا الشمالي، دون تسجيل سقوط إصابات بشرية.

وفي القنيطرة، قال مراسلنا “محمد القنيطرة”، أنَّ قوات النظام المتمركزة في “تل الشعار” قامت صباح اليوم باستهداف بلدة “مسحرة” بريف القنيطرة الأوسط بالمدفعية الثقيلة والرشاشات دون تحقيق إصابات، وقد ردت فصائل المعارضة على مصدر القصف بقذائف الهاون محققة إصابات مباشرة.

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى