الشأن السوري

الحرس الجمهوري يقتل ضابطاً بالأمن السياسي في حلب, والتفاصيل!!

أفادت مصادر ميدانية في مدينة “حلب” لوكالة “ستيب الإخبارية” بأنّ المقدّم في فرع الأمن السياسي في حلب “سومر زيدان” الذي أعلنت نعته صفحات مؤيدة للنظام الأسد أول أمس الأربعاء إثر حادث سير، بأنّه اغتيل من قبل عناصر من الحرس الجمهوري في حلب، وذلك بعد مشاجرة عنيفة بينه وبين مجموعة من الحرس الجمهوري يتزعمها ملازم أول.

 

وقالت المصادر: إنّ الضابط “زيدان” قام بالذهاب للقضاء العسكري والشرطة العسكريّة، لكي يقدّم شكوى قضائية ضد الملازم أول وعناصره الذين نالوا منه ضرباً أثناء المشاجرة، ليلقَ حتفه أثناء عودته حيث تعرّض للاغتيال عبر إطلاق نار مباشر عليه في حي “جمعية الزهراء” الواقع شمال غرب حلب، من قبل مجموعة الحرس الجمهوري التي تشاجر معها في وقت سابق. فيما قامت قوّات من الأمن العسكري باعتقال الملازم وأفراد من مجموعته.

 

ويُشار إلى أنّ سرّية “أبو عمارة” للمهام الخاصة تبنّت اغتياله، وقالت في بيان: إنَّ “عناصرها نفذّوا عملية اغتيال المقدم “سومر زيدان” رمياً بالرصاص على طريق خناصر باتجاه حلب. فيما أكد عشرات الناشطين أنّ “سومر زيدان” كان رئيساً لأحد أقسام الأمن السياسي في حلب، وعرف بسلوكه الإجرامي، وتعذيبه للمعتقلين السياسيين، بالإضافة إلى استيلائه على أملاكهم. بشهادة المعتقل السابق “جابرييل كبة”.

 

ويأتي ذلك في ظلّ الانفلات الأمني الذي تشهده مدينة حلب، بسبب وجود ميليشيات أجنبية وعراقية وإيرانية ولبنانية من جهة وشبيحة النظام وقوّاته من جهة أخرى، وتناحرهم مراراً فيما بعضهم البعض، حيث عجزت الشرطة الروسيّة عن كبح جماحهم.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى