الشأن السوري

المعارضة تقوم بعملية نوعيّة في اللاذقية، والروسي يشنُّ حملة دهم بالمدينة!

يشهد الساحل السوري تصعيداً غير مسبوق وخصوصاً على مناطق محافظة اللاذقية، حيث تقوم مجموعات تابعة للشرطة الروسية إلى جانب بعض عناصر قوات النظام بقطع عدد من الطرق الرئيسية والفرعية في المنطقة وتحويها عبر طرق أخرى، كما شنّت قوات النظام عمليات أمنيّة وعسكرية واسعة طالت عدد من المطلوبين.

وقالت وسائل إعلام موالية للنظام السوري، أنَّ عمليات الدهم طالت منزل المدعو “جعفر شاليش” أحد أقرباء رأس النظام “بشار الأسد”، مشيرين إلى أنه تمت مداهمة أحد منازله الكائن في قرى ريف القرداحة، بعد شكوك لفّت حوله بضلوعه في إرسال طائرات مسيّرة إلى قاعدة حميميم في اللاذقية.

ومن جانبه، أفاد مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في ريف اللاذقية “رستم أبو صلاح”، أنَّ قوات المعارضة قامت بعملية نوعيّة استهدفت بها تجمع لقوات النظام التابعين لـ (الفوج 48) بصاروخ مضاد، وذلك عند محور قرية “الزيارة” التابعة لـ ناحية “الربيعة” في جبل التركمان، وتمكّنت من القضاء على 3 عناصر منهم، لتعاود بعد دقائق استهداف ذات المحور أثناء تجمعهم لنقل وإسعاف الجرحى، وتُسقط منهم أكثر من 10 بين قتيل وجريح، تم نقلهم وإسعاف الجرحى إلى مشفى (الأسد الجامعي) في مدينة اللاذقية.

وأكّد مراسل الوكالة، أنَّ الصفحات الموالية للنظام نعت كلاً من “ربيع منصور، رائد علي، محمد ملا، يوسف حرب، حسين مرعي” بالإضافة لإصابة 8 عناصر آخرين بعضهم في حالة خطرة.

191258 1024x576 1

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى