الشأن السوري

النظام يتقدّم ببادية السويداء على حساب داعش وسط مواجهات شرسة منذ الصباح

بدأت قوات النظام تقدمها البري على محاور بادية السويداء منذ صباح اليوم الخميس الموافق لـ السابع من يونيو / حزيران الجاري، وذلك بعد ثلاثة أيام من التمهيد الجوي المكثّف، وقبل ثلاثة أيام استقدمت القوات تحشيدات عسكرية ضخمة بالإضافة لعشرات المقاتلين إلى محاور منطقة “تل أصفر”.

ومن جانبه، صرّح السيّد “ريان معروف” أحد مسؤولي شبكة (السويداء 24) والذي قال لـ وكالة “ستيب الإخبارية”، أنَّ قوات النظام تقدّمت صباح اليوم الخميس من محورين باتجاه مناطق سيطرة “تنظيم الدولة” في بادية السويداء, المحور الأول من تل أصفر باتجاه منطقة الحصا التي يتحصن فيها التنظيم, والمحور الثاني من قرية الساقية باتجاه منطقتي العورة والأشرفية شمال شرق السويداء وسقوط خسائر مادية وبشرية بصفوف النظام.

وأضاف، أنَّ التقدم كان بمساندة مئات العناصر وبتغطية من الدبابات والرشاشات المتوسطة والطائرات الحربية, وقد تمكّن النظام في ساعات الظهيرة من السيطرة على منطقتي العورة والأشرفية بعد قصف مركز استهدف المنطقة وانحياز عناصر التنظيم منها شرقاً باتجاه المناطق الوعرة.

وعن ردّ التنظيم قال “معروف”، إنَّ التنظيم يحاول المناورة بين الحين والآخر عبر سيارات مزوّدة برشاشات متوسطة ، في محاولة منه بـ استدراج النظام إلى عمق البادية والمناطق الوعرة التي تحصن فيها التنظيم كـ منطقة “الطثمونة” و”الكراع الشرقي” و”قاع البنات”.

موضحاً أنَّ عناصر التنظيم قاموا بزراعة الألغام بشكل واسع قبل يومين في المناطق الفاصلة بين نفوذه ونفوذ النظام, حيث انفجرت بعضها اليوم بسيارة تابعة لقوات النظام ما أدى لاحتراقها بالكامل بالإضافة لانفجار لغم بعربة ناقلة للجنود، (ولم يردنا حجم الخسائر البشرية حتى الآن).

وأردف أنه من المتوقع أن تشهد ساعات المساء مواجهات شرسة، وسط استمرار النظام بمحاولات تقدمه باتجاه معاقل التنظيم في المناطق الوعرة، يأتي ذلك بالتزامن مع قصف بمختلف أنواع الأسلحة تنفذه قوات النظام على مناطق التنظيم في البادية.

وتشهد المنطقة حالة نزوح كبيرة لمئات المدنيين إلى مناطق متاخمة لـ قرى ريف السويداء الشرقي، تفادياً من العمليات العسكرية المندلعة في المنطقة.

 

syria

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى