اخبار سوريا

الانتربول الدولي يُصدر مذكرة توقيف بحق “جميل الحسن”

تنفيذاً للأحكام الجنائية الدولية التي صدرت بحق شخصيات مقرّبة من النظام السوري والمصنفة من بين (مجرمي الحرب)، صدرت أول مذكرة توقيف دولية بحق عدة شخصيات منها رئيس المخابرات الجوية اللواء “جميل الحسن”، وذلك بعد شكوى جنائية قدمها معتقلون سابقون.

وكشف مدير المركز السوري للإعلام وحرية التعبير “مازن درويش” أنَّ الانتربول الدولي أصدر مذكرة توقيف بحق رئيس المخابرات الجوية اللواء جميل الحسن، وأوضح درويش أنه رسمياً صدرت أمس البارحة الخميس مذكرة توقيف دولية بحق مدير إدارة المخابرات الجوية من قبل المدعي العام في ألمانيا الاتحادية، وتم تعميمها على الانتربول الدولي للاشتباه بمسؤوليته عن جرائم ضد الإنسانية وجرائم حرب ارتكبت في سوريا منذ عام 2011.

وأضاف درويش، أنَّ هذه أولى النتائج العملية للدعاوى التي تم رفعها، وهي خطوة أخرى على طريق العدالة الطويل.

ومن جانبه، قال المحامي السوري “أنور البني” عبر حسابه الشخصي على موقع فيسبوك، أنَّ المذكرة صدرت عن المدعي العام الألماني، بموجب الدعاوى التي تم تقديمها أمامه بالتعاون مع المركز الأوروبي للدستور وحقوق الإنسان والمركز السوري للإعلام وحرية التعبير.

وفي مايو / أيار العام الجاري، تقدّم 16معتقل ومعتقلة بشكوى جنائية في النمسا، ضد 24 شخص من كبار المسؤولين لدى النظام السوري، وجهت لهم تهم التعذيب الممنهج، في 13 مركز احتجاز واعتقال بدمشق ودرعا وحماة وحلب.

وفي وقت سابق من شهر نوفمبر / تشرين الثاني العام الماضي، تقدّم 13 معتقل سابق بشكوى أمام القضاء الألماني، متهمين أجهزة المخابرات باستخدام أشد أساليب التعذيب بحقهم، ووجهت الدعوى عدة تهم منها انتهاك حقوق الإنسان وارتكاب جرائم حرب، ضد 17 شخصية بارزة في المخابرات السورية، وخصّت بالذكر انتهاكات النظام في سجني صيدنايا والمزة المركزي.

 

post 237

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى