الشأن السوري

الأسد يعتزم حلّ الميليشيات بدمشق وضمها لجيشه ابتداءً من برزة

أصدرت قيادة نظام الأسد، أوامراً تقضي بسحب كافة البطاقات الأمنية والعسكرية من عناصر التسويات وشباب حي برزة والقاطنين فيه في العاصمة دمشق، المتطوعين ضمن الميليشيات الموالية له هرباً من الخدمة الإلزامية في جيش النظام خلال مدة أقصاها “72” ساعة.

وقالت شبكة “صوت العاصمة”: إنّ تلك الأوامر تشمل ميليشيات الدفاع الوطني واللجان المحلّية وكتائب البعث، وكافة الميليشيات المتعاقدة مع قطع الجيش والأفرع الأمنية في منطقتي عش الورور وضاحية الأسد، بهدف حلّ الميليشيات الموالية وضمها بالكامل للجيش النظامي.

وأضافت: أنّ قرابة الـ “700” شاب من أبناء حي برزة والغوطة الشرقية ومناطق أخرى، تم إعطائهم مهلة وإجازة حتى انتهاء عيد الفطر ليلتحقوا في الجيش النظامي مُباشرة عبر شعب التجنيد، كلٌ منهم حسب نفوسه، وأنّ من يتخلّف عن الالتحاق سيُعامل مُعاملة الفار من الجيش وسيتم ملاحقته أمنياً.

ومن المفترض أن يتم تعميم ما حصل في حي برزة على معظم مناطق التسويات والمُصالحات في دمشق وريفها بالإضافة إلى كافة قطاعات ميليشيا الدفاع الوطني في دمشق لضم كافة العناصر إلى الجيش النظامي.

وأفادت مصادر متقاطعة، لصوت العاصمة، أنّ ما يجري من حلّ للميليشيات الموالية وضمها للجيش النظامي يأتي بأوامر روسيّة لضبط السلاح العشوائي في محيط العاصمة بعد انتهاء العمليات العسكريّة بالكامل وسيطرة النظام على دمشق وريفها، بالتزامن مع خطة لإزالة عشرات الحواجز العسكريّة والأمنية داخل أحياء مدينة دمشق. بحسب مصادر موالية.

20130730 LAT Dzamija Khaled bin Waled u Homsu mozda u rukama rezima 620x382

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى