الشأن السوري

ضحايا بمناطق متفرقة بإدلب، و “مشفى النور للأطفال” يخرج عن الخدمة

استهدف الطيران الحربي التابع للنظام السوري ظهر اليوم الأحد الموافق لـ العاشر من يونيو / حزيران الجاري، مشفى “النور” للأطفال الواقع في مدينة “تفتناز” بريف إدلب ومنازل سكنية أخرى بعدة غارات متتالية، تسببت بوقوع ١١ قتيل (ببنهم عائلة أب وأم و أربعة أطفال) وإصابة آخرين بجروح متفاوتة جميعهم من المراجعين، ما أسفر عن خروج المشفى عن الخدمة، وفقاً لـ مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في المحافظة.

وأضاف مراسلنا، أنَّ طيران النظام الحربي شنَّ عدة غارات استهدفت مدينتي “أريحا” و “بنش” وتسبب بمقتل طفلين و إصابة واحدة في أريحا ومقتل طفلة وإصابة 7 من المدنيين في بنش، كما استهدف أطراف بلدة “رام حمدان” و منطقة “بروما” وأطراف قرية “طعوم” بريف إدلب الشمالي أدت لمقتل رجل و امرأة في رام حمدان، بالإضافة لوقوع عدة إصابات بينهم أطفال و بعضهم بحالة حرجة، كما طال القصف قرية “كنيسة بني عز” خلّفت إصابتين.

ومن جانبه استهدف الطيران المروحي السوري، محمّل بالبراميل المتفجرة، محيط قريتي “الناجية ، مرعند” بريف إدلب الغربي، دون التأكد من سقوط إصابات بشرية، كما استهدف قرية “كنيسة بني عز” مخلفاً إصابة بين صفوف المدنيين.

وإلى ذلك، أفاد مراسل الوكالة أنه قُتل ستة عناصر من ميليشيات النظام في قرية “الفوعة” نتيجة الاشتباكات التي دارت أمس البارحة السبت على جبهة “الصواغية” بين الأخير وفصائل المعارضة.

وفي سياق منفصل، تواردت أنباء عن اغتيال “أبو الفاروق التح” التابع لـ هيئة تحرير الشام، من قبل مجموعة مجهولة وذلك عند الطريق الواصل بين (حاس _ كفرومة) غربي مدينة معرة النعمان بريف إدلب الجنوبي.

 

d1ff0336 2000 4551 ae68 6fb20cd183ce

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى