الشأن السوري

لقاء تاريخي جمع ترامب وكيم أفضى إلى توقيع مذكرة تفاهم بينهما

وقع الرئيس الأمريكي “دونالد ترامب” وزعيم كوريا الشمالية “كيم جونج أون“، اليوم الثلاثاء الموافق لـ الثاني عشر من يونيو / حزيران الجاري، مذكرة تفاهم (بياناً مشتركاً) عقب قمتهما التاريخية التي انعقدت في سنغافورة، تعهدا فيه بإقامة علاقات جديدة بين واشنطن وبيونجيانج.

 

وجاء في المذكرة، “أنَّ ترامب تعهد بتوفير ضمانات أمنية لكوريا الشمالية فيما تعهد كيم بالعمل في سبيل نزع كامل السلاح النووي بالكامل من شبه الجزيرة الكورية”، فيما قال ترامب إنه يتوقع بدء عملية نزع السلاح النووي بسرعة جداً.

 

واتفق الجانبان على أن تتبع القمة مفاوضات يقودها وزير الخارجية الأمريكي “مايك بومبيو” ومسؤول كوري شمالي رفيع المستوى.

 

وتنص الوثيقة الموقعة بين الزعيمين على “ضمانات أمنية” أميركية لبيونغيانغ، وتهدف إلى إقامة علاقات جديدة بين البلدين، كما تُلزم الوثيقة الولايات المتحدة وكوريا الشمالية بالكشف عن بقايا الأجسام المتحللة لأسرى الحرب الفيتنامية والمفقودين وإعادة من كُشف عنهم إلى بلادهم فوراً.

 

ومن جانبه، قال الرئيس “ترامب” عقب توقيع الوثيقة، إنَّ الولايات المتحدة وكوريا الشمالية ستفاجآن العالم بنتائج القمة المحرزة، مضيفاً أنَّ الوثيقة الموقعة شاملة ومهمة للغاية، كما وعد الرئيس الأمريكي بتطوير العلاقات (الأمريكية – الكورية) الشمالية سريعاً، قائلاً: “خلال قمتي مع كيم نشأ بيننا رابط خاص ومستعد لاستقبال كيم في البيت الأبيض”.

 

وأعرب الزعيم الكوري الشمالي “كيم أون” عن شكره لـ الرئيس ترامب، قائلاً: “توقيع هذه الوثيقة التاريخية، يعلن عن بداية جديدة، وتغييرات كبيرة”.

1254070 مصافحة ترامب لكيم

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق