الشأن السوري

تجمّع في إدلب لتمكين المرأة ومساعدتها دخول سوق العمل

أنهى تجمّع المرأة السورية بالتعاون مع مبادرة “ساهم” يوم الثلاثاء دورة مجانيّة في “إعداد المشاريع”، والتي أقيمت في مركز “زمردة” لنساء قرية “مرعيان” في جبل الزاوية جنوب إدلب.

وقالت “هدى سرجاوي” رئيسة تجمّع المرأة السوريّة لوكالة “ستيب الإخبارية”: إنّ عدد المتدرّبات بلغ عشرين متدرّبة، ومدّة الدورة كانت ثلاثة أيام مضغوطة، ثمّ تم توزيع شهادات على المتدرّبات في نهاية الدورة. موضحةً أنّ الغاية من الدورة هي “تمكين المرأة في الشمال المحرّر، ومساعدتها دخول سوق العمل”. مشيرةً إلى إقامة التجمّع عدّة دورات في التمكين السياسي والمعرفي والدورات المهنية والإعلام في وقت سابق.

النشأة والأهداف والنتائج:

أضافت “سرجاوي”: أنّ التجمّع تأسس في شهر أيار / مايو عام 2017 من مجموعة نساء في الداخل، وأهدافه “تمكين المرأة” من عضوات التجمّع، والوافدات من باقي المحافظات، وبدايةً كان العدد قليل؛ لكن مع تنفيذ عدّة دورات وندوات تعريفية، أصبح الإقبال أفضل حيث يبلغ العدد “250” عضوة حالياً، والعدد قابل للزيادة. مما يدلّ على قناعة النساء في التجمّع. كما لا يوجد مشكلة في استقبال المهجّرات علماً يوجد حالياً أكثر من “15” عضوة من المهجّرات قسرياً إلى إدلب.

وأشارت إلى أنّ هناك، عدّة أنشطة منها توزيع ألبسة على المهجّرين والنازحين، وتنظيم ندوات توعية، ودورات مهنية في مجالات مختلفة بالإضافة إلى انتشار التجمّع في كافة أنحاء محافظة إدلب، وبعض الأعضاء من مدينتي “الأتارب وأعزاز” بريف حلب ومن قلعة المضيق بريف حماة.

وأفادت بقولها: “حسب ما رصدنا في الفترة الماضية، أنّ زيادة الأنشطة للتجمّع في تمكين النساء، له نتائج واضحة للزيادة العددية، كما استفاد من التجمّع المهاجرين بمساعدات عينية، بالإضافة إلى ترك أثر طيّب في عدّة مواضع خصوصاً حضوره في كافة المناسبات والظروف الراهنة للوضع السوري، بينما إيجابية التجمّع هي التعاون من عدّة جهات والتنسيق مع المجالس المحلّية والفعاليات المدنيّة.

 

الخطط المستقبلية لتجمّع المرأة السورية:

تحدثت “سرجاوي” عن خطط إقامة دورات مستقبلاً في كافّة مناطق إدلب بالتشارك مع عدّة فعاليات مدنيّة، ومنظّمات تهتم في تمكين المرأة وتدريبها. مؤكدةً أنّه سيكون هناك قريباً “مركز خاص للتدريب مُجهّز بفريق مختص بكافّة التدريبات الطبيّة والمهنيّة، والتمكين السياسي، وتدريب الإعلام”، وكلّ الفريق هنّ من أعضاء التجمّع، وبشكل مجاني. مضيفةً: لدينا حالياً خطة خلال الثلاثة الأشهر القادمة، وهي “التعريف بالتجمّع في مناطق ريف حلب الشمالي وريف درعا” كي يكون التجمّع على مستوى المناطق المحرّرة بشكل كامل.

الصيغIMG 20180612 WA0057

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى