الشأن السوري

هل ستشارك فصائل المعارضة، الجيش التركي بمعارك جبال قنديل ؟

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، اليوم الأحد، نبأ مشاركة فصائل شمال شرقي حلب إلى جانب الجيش التركي بمعارك “جبال قنديل” شمال العراق ضد حزب العمال الكردستاني “PKK”.

وقال نائب القائد العام لجيش الثوّار التابع للوحدات الكردية “أحمد السلطان” (أبو عراج) لوكالة فرات للأنباء ANF: إنّ الاستخبارات التركية في 25/ 5 /2018، عقدت اجتماعاً طارئاً مع قيادات درع الفرات وغصن الزيتون في معبر باب السلامة، وطلبت من الفصائل قرابة الـ 2500 مقاتل من المدرّبين على القتال أن يوزعوا على شكل مجموعات اقتحام وليس إسناد مقابل راتب 750 $ شهرياً” مضيفاً: أنّ لواء سليمان شاه، وفرقة السلطان مراد، وأحرار الشرقية، وجيش الأحفاد، وحركة أحرار الشام وطلائع النصر، ولواء المنتصر، وجيش النخبة، والجبهة الشامية كلّ منها بـ200 مسلّح بينما فرقة الحمزة بـ 500 مسلّح، وفيلق الشام بـ 1000 مسلّح إلى جانب بعض الكتائب التركمانية”. بحسب قوله.

وفي هذا الصدد، تواصلت وكالة “ستيب الإخبارية” مع العديد من قيادي فصائل المعارضة بالمنطقة، بينهم “أحمد العبود” قائد لواء مغاوير الشمال في أحرار الشام، والقيادي في أحرار الشرقية “أبو حفص” و “محمد طالب” مدير إداري لكتائب الإسلام في فيلق الشام، وجميعهم نفوا تلك الأنباء جملةً وتفصيلاً.

وقال العقيد “هيثم عفيسي” نائب رئيس هيئة أركان الجيش الوطني، لوكالة “ستيب الإخبارية”: إنّ هذا الكلام “بعيد عن الصحّة، فالجيش التركي من الجيوش المتقدمّة عالمياً، وليس بحاجتنا، وخاصّة أنّ المعارك في جبال قنديل خارج سوريا”. موضحاً، أنّ الأتراك لم ولن يقترحوا أمر مشاركة الفصائل معهم، لأنّ الموضوع يخصّ “الأمن القومي التركي، وخارج نطاق سوريا رغم أنّها تخدم الثورة السوريّة، وإبعاد حزب الـ “PKK” نهائياً عن الأراضي السوريّة”، معتبراً أنّ من سيوافق من الفصائل سيكون “رأي شخصي ويُمثّل نفسه فقط وقرار فردي”.

وبدوره قال القيادي في لواء “المنتصر بالله” الشيخ “أسامة العكاري”: إنّه “لم يحدث أيّ اجتماع أو حديث بهذا الخصوص، كما لم يتم عرض الأمر على الفصائل بعد” مشيراً إلى أنّه وإن تم الطلب “فنحن وسلاحنا جاهزون للعمل على كل شبر من أراضي الجمهورية العربية السورية فقط ولا سيما العمل لاستعادة مدينة منبج”.

في حين أعلن الجيش التركي، اليوم، تحييد “35” عنصراً من الـ “PKK” في غارات جوّية نفّذتها مقاتلات تركيّة على “جبال قنديل” أول أمس. حيث يواصل الجيش عملياته العسكرية هناك منذ 11 مارس/ آذار الماضي.

441

 

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى