الشأن السوري

التحالف يرتكب مجزرة في “الشعفة” وقسد تُعزّز جبهاتها بدير الزور

قُتل سبعة عشر شخصًا بينهم ثمانية مدنيين وتسعة عناصر من تنظيم ‎الدولة (داعش) وأصيب آخرون كحصيلة أولية، جرّاء أربع غارات جوّية شنّتها طائرات التحالف الدولي على مدينة ‎”الشعفة” شرق دير الزور، مساء أمس، استهدفت الغارتين الأوليتين منزلين مدنيين في مجمّع الرافع السطام ومنطقة الحصية، بينما استهدفت الثالثة سيّارة دفع رباعي للتنظيم عند مفرق السور طريق الرمثا، والرابعة سيّارة للتنظيم بالقرب من بستان (حج سعيد الثابت الهزاع) مما إلى احتراقهما. بحسب موقع الشعفة الرسمي على “فيسبوك” اليوم الخميس.

وقال “جاد الله” مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في دير الزور: إنّ عددًا من المدنيين أصيبوا بجروح متفاوتة جرّاء اشتعال حرائق عّدة في بيادر قمح بلدة ‎الشعفة نتيجة سقوط قذائف هاون أطلقتها قوّات النظام من مواقع انتشارها في الضفة اليمنى لنهر الفرات.

وفي سياق منفصل، أشار مراسلنا إلى استقدام قوّات سوريا الديمقراطية اليوم، تعزيزات عسكريّة كبيرة باتجاه ريف دير الزور الشرقي قادمة من مدينة “رميلان” في ريف الحسكة استكمالًا لحملة “عاصفة الجزيرة” في ريف دير الزور.

وقالت السيّدة ”ليلوى عبد الله” المتحدّثة باسم غرفة عمليات ”عاصفة الجزيرة” في تصريح لوكالة “ستيب”: إنّ حملة عاصفة الجزيرة ” لم تتوقف أبدًا حتى إنهاء تواجد داعش بشكل كامل من ريف الحسكة الجنوبي وريف دير الزور الشرقي، فيما يتم حاليًا تمشيط المناطق المحررة من الألغام عن طريق فرق الهندسة”.

وبدروه أكد مدير المركز الإعلامي لـ “قسد” السيّد “مصطفى بالي” لوكالة “ستيب” أنّ حملة عاصفة الجزيرة مستمرّة والتعزيزات العسكرية تأتي في إطار “انتشار القوّات حسب الجبهات المشتعلة”.

ومن جانب آخر، ذكر مراسلنا أنّ قوّات النظام استهدفت بقذائف الهاون والمدفعية قرية “الباغوز” بينما دارت اشتباكات في بلدة “الكشمة” شرق دير الزور، مع تنظيم الدولة الذي هاجم مواقع النظام بمفخخة، الليلة الماضية، مما أوقع قتلى وجرحى بصفوف النظام.

 

NB 109869 635711753344591329

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق