الشأن السوري

مغاوير الثورة يدمّر موقعًا للنظام قرب التنف ويكشف التفاصيل

استهدفت قوّات المعارضة متمثلةً بـ “جيش مغاوير الثورة” براجمات الصواريخ موقعًا لقوّات النظام وميليشيات حزب الله اللبناني وإيران المتمركزة في “كتيبة العليانية” في البادية السورية قرب منطقة “التنف”، براجمات الصواريخ مما أدى إلى تدمير الموقع بالكامل ومقتل وجرح العديد من العناصر.

وفي تصريح خاص لوكالة “ستيب الإخبارية” أفاد الملازم أول “أبو الأثير الخابوري” الناطق العسكري باسم “جيش مغاوير الثورة” بأنّ مجموعة من ميليشيات النظام خارج منطقة الـ “55” بمسافة اثنين كيلو متر، أقدمت عند الساعة الرابعة والنصف عصر أمس الخميس، على إطلاق نار من رشاش 23 باتجاه دورية لـ “مغاوير الثورة وقوّات التحالف الدولي” في منطقة “فروع العليانية” داخل منطقة الـ “55” بمسافة ثلاثة كيلو مترات، وبدورها قامت الدورية بالردّ على مصادر النيران، أعقب ذلك اشتباكات بالأسلحة الثقيلة استمرّت مدّة ساعة ونصف الساعة تخلّلها قصف جيش المغاوير إحدى نقاط تمركز النظام بالصواريخ بالتزامن مع قصفها جوًّا من طائرات التحالف الدولي مما أدى إلى تدميرها، فيما أصيب عنصر من المغاوير بجروح.

ومن جانبه قال قائد في التحالف الإقليمي (الميليشيات الداعمة لبشار الأسد) لـ “رويترز”: إنّ “أحد أفراد الجيش السوري قُتل في ضربة أمريكية على موقع له قرب قاعدة التنف الأمريكية على الحدود العراقية السورية”.
لكن وزارة الدفاع الأمريكية (البنتاغون) ذكرت أنّ فصيل “جيش مغاوير الثورة” المتمركز في قاعدة التنف اشتبك مساء الخميس مع ”قوّة معادية غير محددة“ خارج ”منطقة لخفض الصراع“ في محيط القاعدة وأجبرها على التراجع؛ وقالت إنّه لا يوجد ضحايا من الجانبين.

وكان النظام اتهم التحالف الدولي بمقتل وإصابة العشرات في صفوف ميليشياته جرّاء قصف جوّي استهدف مواقعها في منطقة “الهري” قرب مدينة البوكمال شرقي دير الزور ‎قُبيل فجر الاثنين الفائت. لكن الجيش الأمريكي نفى مسؤوليته عن ذلك.

IMG 3410 1

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق