الشأن السوري

الكويت تعتزم ترحيل 85 سوري من الموقوفين في سجونها، والسبب!!

أعلنت وزارة الداخلية الكويتية البدء بتنفيذ قرارات لجنة الإبعاد القاضية بترحيل المقيمين السوريين واليمنيين المخالفين لقوانين البلاد، وذلك تنفيذاً لـ توصيات اللجنة المختصة بإجراء دراسة شاملة لحالات منتظري الإبعاد، بعد استثناء الجنسيتين في الفترة الماضية نظراً للظروف التي يمر بها البلدين.

وبحسب مصدر مطلّع كشف لصحيفة كويتية اليوم السبت الموافق لـ الثالث والعشرين من يونيو / حزيران الجاري، عن ضبط حوالي 85 مقيماً سورياً سيتم تنفيذ الإبعاد الإداري في حقهم للمصلحة العامة.

وأكّد المصدر أنَّ “جميع مخالفي الإقامة في حال لم يتم التمديد لهم خصوصاً السوريين واليمنيين منهم سيتم إبعادهم فوراً إلى بلدانهم، خصوصاً أنَّ هناك رحلات جوية متوفرة حالياً مباشرة إلى سوريا”.

وأوضح أنه “في حال التمديد للمخالف لمدة شهر، فسوف يتم إخراجه من الحجز بكفالة مواطن كويتي لكي يعدل وضعه وفق إقامة سارية المفعول، أو أن يبحث عن كفيل آخر، في حين يجري حالياً إبعاد الوافدين الموجودين في سجن (طلحة) إلى بلدانهم بعد تعذّر حصولهم على كفيل”.

وأردف المصدر أنَّ “المواطنين الكويتيين سبق لهم وأن تقدموا بتظلمات لرفع حظر الكفالات عنهم ولوضع إقامات خدم على كفالتهم إلا أنها رفضت كلها”.

ويقيم في دولة الكويت نحو 146 ألف سوري معظمهم من المقيمين قبل عام 2011، والذين عملوا على استقدام ذويهم جرّاء اندلاع الحرب في سوريا عبر تأشيرات زيارة مؤقتة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق