الشأن السوري

اغتيال قيادي في تحرير الشام، وموجة حرائق وعبوات تعصف بإدلب

في مواصلة لسلسلة الاغتيالات في محافظة إدلب، اغتال مجهولون عصر اليوم الاثنين، القيادي في “هيئة تحرير الشام” المدعو “أبو جعفر الجنوبي” في مدينة “سراقب” شرق إدلب عبر إطلاق نار عليه بشكل مباشر أثناء قيادته السيّارة.

وبحسب مصدر ميداني من إدلب لوكالة “ستيب الإخبارية” أنّ عبوتين ناسفتين انفجرتا غرب إدلب ظهر اليوم الأولى بالقرب من محطة القطار بمحيط مدينة “جسر الشغور” مما أدى لإصابة طفلة، والعبوة الثانية انفجرت في أحد الطرق بين بلدتي “زرزور و دركوش” في ريف جسر الشغور الشمالي وأسفرت عن إصابة مدني يُدعى “باهر حاج يوسف”.

فيما عثر الدفاع المدني صباح اليوم، على جثّة رجل في العقد الخامس مقتولاً بـ سكّين في منزله شرق بلدة “تلمنس” جنوب إدلب، وذلك بعد اختفائه منذ أيام، وهو نازح من حلب ويعمل تاجراً. وقام بتسليم الجثة إلى الشرطة الحرّة في المنطقة للتعرّف عليها وتسليمها لذويها.

كما لا تزال عمليات الخطف مستمرّة في المحافظة مع موجة الاغتيالات منذ السادس والعشرين من نيسان / أبريل الفائت، وأكد المصدر أنّ الإعلامي “عامر الحموي” أحد مهجّري غوطة دمشق العامل مع وكالة الأنباء الفرنسية AFP، ما يزال مفقودًا منذ يوم الجمعة الفائت أثناء زيارته إلى بلدة “حزانو” شمال إدلب.

في حين، تحدّث الدفاع المدني في إدلب عن إخماده عدّة حرائق اليوم، في المحاصيل الزراعية، منها في قرية “حلول” غرب بلدة “محمبل”، وفي أطراف بلدة “تلمنس” وقرية “سكيك” وعلى طريق قريتي “البالعة – عري” في سهل الروج، وأطراف مدينة “سراقب”، بالإضافة إلى حريق على أطراف طريق رئيسي في بلدة “محمبل” واقتصرت الأضرار على الماديّات.

IMG 25062018 192948 0

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق