الشأن السوري

النظام وقسد يستقدمان تعزيزات للمناطق الشرقية، والتحالف يستكمل عاصفة الجزيرة

قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في محافظة دير الزور “جاد الله”، إنَّ تعزيزات عسكرية ضخمة تضم أليات ومدافع ميدانية وجنود وصلت خلال الأيام القليلة الماضية، إلى دير الزور و البادية الشامية عند حاجز “ظاظا” وجنوب غرب تدمر، قادمة من مختلف المناطق التابعة للنظام، وذلك في إطار سعي النظام السيطرة على البادية والقضاء على ما تبقى من عناصر التنظيم، حسب زعمه.

وجاء ذلك بعد تكثيف التنظيم هجماته المتكررة على مواقع النظام في ديرالزور وبادية حمص وريف البوكمال وبادية الميادين شرقي دير الزور وتكبيده خسائر فادحة بالأرواح والعتاد، وفقاً لمراسلنا.

وفي سياق آخر، شهدت المحافظة فلتان أمني غير مسبوق خلال الأيام الماضية، وتحديداً في مناطق سيطرة “قسد” حيث كثُرت عمليات السرقة والتشليح وقاطعي الطرق، كما وقعت عدة انفجارات واغتيالات استهدفت عناصر تابعين لـ “قسد” نفذها عناصر تنظيم داعش وقتل على إثرها عدد من قوات قسد، لتقوم الأخيرة بنشر جميع عناصرها في المنطقة كما قامت باستبدال عدد من قياداتها، حيث تم استبدال القيادي هافال روني بالقيادي إيفرا والذي بدوره شنَّ مداهمات عدة طالت بلدات “الكشكية، غرانيج، الشحيل، الزر” بالريف الشرقي، وتمكّن خلالها من القبض على العشرات بتهمة ارتباطهم بالتنظيم أو تواصلهم مع النظام ،كما أعلن التنظيم عن إسقاط طائرة مسيرة لقسد في منطقة الباغوز بريف دير الزور الشرقي .

وأردف مراسل الوكالة “جاد الله”، أنَّ قسد استقدمت تعزيزات عسكرية كبيرة إلى ريف ديرالزور الشرقي، قادمة من محافظة الحسكة، وذلك استعداداً لاستئناف حملة (عاصفة الجزيرة) بعد إعلانها محافظة الحسكة خالية من “تنظيم داعش” وتمشيطها المنطقة حتى الحدود (العراقية _ السورية).

ومن جانبه كثّف طيران التحالف الدولي غاراته على مناطق سيطرة تنظيم الدولة خلال الأيام الماضية، حيث استهدف عدة مواقع ومقرات تابعة للتنظيم استكمالاً لعملية قسد في القضاء على آخر جيوب التنظيم المتبقية.

 

Alyemeny06 08 2015 455974

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى