الشأن السوري

“واشنطن” تُبيّن موقفها من القضاء على المعارضة و”ترامب” سيحالف بوتين، والسبب؟!

نشرت صحيفة “وول ستريت جورنال” مقال حول الموقف الأمريكي من الوضع الراهن في سوريا، كما لخّصت فيه تصريحات مستشار الأمن القومي الأمريكي “جون بولتون”، والذي قال إنَّ الإطاحة بنظام الأسد ليست قضية استراتيجية بالنسبة لواشنطن، موضحاً أنَّ الأولوية لأميركا هي طرد الميليشيات الإيرانية من الأراضي السورية وذلك بالتنسيق مع الروس، وأنَّ الرئيس الأميركي مستعد لطلب مساعدة موسكو في تقليص الوجود العسكري الإيراني.

وأعرب بولتون، عن عدم قلق أمريكا من قضاء النظام السوري على المعارضة، وقال إنَّ “جهود الأسد في القضاء على معارضته لم تكن مصدر قلق رئيسي بالنسبة لإدارة ترامب في المنطقة”، مضيفاً أنَّ “قبضة الأسد على السلطة في سوريا ليست قضية استراتيجية للولايات المتحدة”.

وبحسب “بولتون” فإنَّ الرئيس “دونالد ترامب” يأمل بالحصول على مساعدة الرئيس الروسي “فلاديمير بوتين” خلال قمتهما المزمع عقدها في “هلنكسي” بتاريخ 16 الشهر الجاري، بطرد القوات الإيرانية من سوريا، مؤكداً أنَّ مسألة الوجود الإيراني في سوريا ستكون في مقدمة المواضيع التي سيناقشها الطرفان بشكل مطول.

يُشار إلى أنَّ هذا هو اللقاء الثالث الذي سيجمع (ترامب ، بوتين) منذ وصول ترامب إلى رئاسة البيت الأبيض، وفي وقت سابق عقد الرئيسان محادثات على هامش مؤتمرين دوليين عام 2017، أحدهما في اجتماع مجموعة العشرين التي عقدت في ألمانيا في تموز الماضي، تلته قمة فيتنام في تشرين الثاني 2017.

ويرى خبراء دوليين أنَّ الكرملين لن يستطيع الضغط على النظام السوري لإقناع طهران بسحب قواتها من سوريا، لا سيما وأنَّ النظام يعتمد بشكل أساسي على الميليشيات الإيرانية في حربه طيلة السنوات الماضية.

1604276 9f653d5d291766615f95eb12f7ab5f51
U.S. President Donald Trump gestures as he meets with Russian President Vladimir Putin during their bilateral meeting at the G20 summit in Hamburg, Germany July 7, 2017. REUTERS/Carlos Barria

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى