الشأن السوري

الموساد الإسرائيلي يُنفّذ عملية خاصّة في دمشق، ويسترجع جزءاً من ذكرياته

قالت صحيفة “يديعوت أحرنوت” الإسرائيلية اليوم الخميس الموافق لـ الخامس من يوليو / تموز الجاري، إنَّ المخابرات الإسرائيلية “الموساد” نفَّذت عملية خاصة في قلب العاصمة دمشق.

في حين أكّدت المعرّفات الرسميّة الناطقة بالعربية لإسرائيل عبر موقع تويتر، أنَّ الموساد تمكّن في عملية خاصة داخل دمشق بالحصول على أحد متعلقات العميل الإسرائيلي “إيلي كوهين” والتي كانت عبارة عن ساعة يد خاصّة به.

ونشر حساب “إسرائيل بالعربية” تغريدة له، “في عملية خاصة أعاد الموساد إلى إسرائيل ساعة اليد التي ارتداها الجاسوس الإسرائيلي الشهير “إيلي كوهين” الذي أُعدم في دمشق عام 1965″.

ومن جهته، علّق رئيس الوزراء الإسرائيلي “بنيامين نتنياهو”، عملية حازمة وشجاعة أعاد إلى إسرائيل تذكاراً من مقاتل عظيم”، وقال رئيس الموساد “يوسي كوهين”، لن ننسى إيلي كوهين أبداً، فيما قال الباحث الإسرائيلي “إيدي كوهين”، اليوم أتينا بساعة اليد من قلب دمشق في عملية سريعة وخاطفة وشجاعة وبعد غدٍ سوف نأتي بالرفاة.

يُذكر أنَّ كوهين من مواليد عام 1924 بمدينة الإسكندرية ، عمل بالتجسس في سوريا لصالح إسرائيل، في الفترة من (1961_1965)، حتى أصبح المستشار الأول لوزير الدفاع السوري، ليكشف أمره ويعدم في العام 1965.

Untitled

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق