الشأن السوري

سفن بحرية أمريكية تدخل إلى البحر الأسود، فماذا كان الرد الروسي !!

أعلنت القيادة البحرية الأمريكية في أوروبا، اليوم الأحد الموافق لـ الثامن من يوليو / تموز الجاري، عن دخول سفينة “مونت ويتني” الحربية التابعة للأسطول السادس الأمريكي إلى البحر الأسود، حيث ستجرى المناورات (الأمريكية – الأوكرانية) “سي بريز 2018″، وفي وقت سابق، دخل إلى البحر الأسود أيضاً المدمرة الأمريكية “بورتر” والمسلحة بصواريخ مجنحة للمشاركة في هذه المناورات والعمل مع قوات الناتو.

ومن جانبها، قالت قيادة الأسطول السادس المتمركزة في مدينة نابولي الإيطالية إنَّ “مونتي ويتني”، دخلت البحر الأسود للمشاركة في ضمان الأمن في المنطقة ولتعزيز الاستقرار الإقليمي البحري، وأيضاً لتحسين تحضيرات القوّات العسكرية البحرية الحليفة والشريكة لحلف شمال الأطلسي.

وقبل يومين، أعلنت القيادة خلال بيانٍ لها أنه “سيتم خلال التدريبات، تنفيذ العديد من المهام، بما في ذلك قطع الطريق أمام الأنشطة غير المشروعة في البحر، وفي الهواء وتحت الماء، وتنفيذ عمليات الإنزال وكذلك عمليات البحث والإنقاذ”.

ومؤخراً، قالت وسائل إعلام أمريكية نقلاً عن مصدر في البنتاغون، إنَّ الولايات المتحدة تعزز وجودها العسكري في البحر الأسود من أجل مواجهة القوّات الروسية في تلك المنطقة، موضحةً أنَّ واشنطن تسعى ليصبح وجود القوات البحرية الأمريكية في البحر الأسود أمراً عادياً.

ومن جهتها ردّت روسيا بأنها لا تعارض دخول سفن الناتو إلى منطقة البحر الأسود، مضيفةً أنَّ الوجود الأمريكي في البحر الأسود لا يشكل خطراً حقيقياً عليها، في الوقت الذي تمتلك في المنطقة وحدات عسكرية أهم بكثير، كما أشارت إلى أنَّ القوات الروسية تراقب الوضع باستمرار، و أنه في حال القيام بأي إجراءات سلبية أو استفزازية من جانب السفن الأمريكية، سيحصلوا على الرد المناسب.

يُذكر أنَّ أوكرانيا أصدرت نهاية شهر يناير الماضي قانون يسمح بدخول قوات أجنبية بما فيها القوات الأمريكية إلى أراضيها في عام 2018، وذلك من أجل المشاركة في المناورات الدولية “سي بريز” و”رابيد تريدنت”.

 

1024272947

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى