الشأن السوري

تحرير الشام تقبض على خلية للنظام في إدلب وتخسر قياديًا بصفوفها

أعلنت “هيئة تحرير الشام” اليوم الثلاثاء، عن إلقاء جهازها الأمني القبض على خلية تابعة لنظام الأسد مؤلفة من أربعة أشخاص في قرية “قاح” الحدودية مع تركيا شمال إدلب.

 

وقال “خالد الشامي” المسؤول في الجهاز الأمني لوكالة “إباء“: إنّ “عناصر الخلية كانت مهمتها التصوير وجمع المعلومات عن مقرّات وحواجز المجاهدين، وأثناء التحقيق مع زعيم الخلية (رانس رمضان) أقرّ بعلاقته مع شخص من المخابرات الجوّية التابعة للنظام، يُدعى (محمد نذير)، كان يمدّهم بالمال مقابل تصوير الأرتال العسكرية التركية في البداية، ليتطوّر الأمر، ويطلب منه معلومات عن بعض قادات المجاهدين ومكان تواجدهم”. بحسب قوله.

 

وميدانيًا، أفاد مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في إدلب “مصطفى الحاج علي” بأنّ شخصًا لقى حتفه صباح اليوم جرّاء انفجار قنبلة بإحدى السيّارات بالقرب من المشفى الوطني في مدينة إدلب، في حين اغتال مجهولون القيادي في هيئة تحرير الشام “أبو حسين خطاب” مع عنصر آخر كان برفقته في بلدة “إبلين” بجبل الزاوية جنوب إدلب مساء أمس، إثر إطلاق نار عليهم بشكل مباشر.

 

يأتي هذا مع استمرار موجة الاغتيالات في محافظة إدلب منذ السادس والعشرين من نيسان / أبريل الفائت، ومواصلة تحرير الشام وفصائل المعارضة حملات أمنية للقضاء على منفذي تلك الاغتيالات، كان آخرها أمس إعلان تحرير الشام عن قتل عنصرين تابعين لخلية من خلايا تنظيم الدولة في مدينة “أريحا” جنوب إدلب.

3625798109

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى