الشأن السوري

غارات جويّة إسرائيلية وقصف صاروخي يستهدف الأسد وحزب الله بالقنيطرة

أعلن الناطق باسم الجيش الإسرائيلي “أفيخاي أدرعي” مساء أمس الأربعاء، أنَّ المقاتلات الحربية الإسرائيلية شنّت غارات جوية على مواقع عسكرية تابعة لقوّات النظام في سوريا، ونشر تغريدة على حسابه في موقع تويتر قال فيها “أغارت مقاتلات سلاح الجو على ٣ مواقع عسكرية سورية، ردًّا على خرق طائرة سورية بدون طيار المجال الجوي الإسرائيلي في وقت سابق والتي تم اعتراضها”.

 

وأضاف أدرعي “سيواصل جيش الدفاع التحرك بشكل قوي وصارم ضدَّ محاولات خرق سيادة دولة إسرائيل والمساس بمواطنيها، كما يعتبر جيش الدفاع النظام السوري مسؤولًا عما يحدث داخل أراضيه ويحذره من العمل ضد قواتنا، موضحاً أنهم في حالة جاهزية عالية لمواجهة سيناريوهات متنوعة وسيواصل التحرك من أجل أمن مواطني إسرائيل وفق الحاجة”.

 

ومن جهته أفاد مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في محافظة القنيطرة “محمد الجولاني“، أنَّ الطيران الإسرائيلي شنَّ عدة غارات جويّة بعد منتصف ليلة أمس استهدف بها قوّات النظام والميليشيات المساندة لها في بلدة “الصمدانية الشرقية” وقرية “تل أحمر” كما استهدف موقعاً تابعاً لـ “حزب الله” اللبناني في قرية “قرص النفل” الواقعة غربي بلدة حضر بالإضافة لاستهدافه النقاط المشتركة لـ قوّات النظام وحزب الله اللبناني في مدينة البعث وأحد النقاط العسكرية في “تل كروم” بريف القنيطرة الأوسط.

 

وأضاف مراسل الوكالة، أنَّ طيران مروحي إسرائيلي حلّق على الحدود مع الجولان، بالتزامن مع قصفٍ صاروخي بصواريخ من نوع (أرض _ أرض) استهدف مركزاً لحزب الله في الصمدانية الشرقية وآخر في سفوح “تل أحمر”، مشيراً إلى أنَّ قوّات النظام بدأت تعزز نقاطها العسكرية على الحدود السورية الإسرائيلية عقب الضربات التي شنّها الطيران الإسرائيلي على مواقع النظام السوري وميليشياته.

 

وقال الإعلام الموالي النظام السوري “إنّ الطيران الإسرائيلي قصف مواقعَ له في قرية “الصمدانية” ومحيط بلدة “حضر” و”تل كروم جبا” ومنطقة “قرص النفل” بريف “القنيطرة”، وذكرت وكالة أنباء سانا الرسميّة أنَّ الأضرار الناجمة عن القصف مادية، ولم تشر أي من وسائل الإعلام الموالية للنظام إلى سقوط قتلى أو مصابين.

alalam 634952159833286979

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى