ميداني

“منبج” تلوّح بالعودة لسلطة الأسد ودبابات تدخل للمرة الأولى للمدينة

قالت صحيفة الوطن الموالية للنظام السوري اليوم السبت الموافق لـ الواحد والعشرين من يوليو / تموز الجاري، إنَّ “مجلس منبج العسكري وبالتعاون مع الإدارة المدنية الديمقراطية، قد تولى الإشراف على إدارة المدينة بعد خروج آخر مستشاري قوات سوريا الديمقراطية منها قبل يومين”.

وبحسب مصدر عسكري في المجلس، صرّح لـ “الوطن” عن وجود رغبة مشتركة لدى المجلس والإدارة المدنية الديمقراطية في عودة منبج شمالي البلاد إلى سلطة النظام السوري، مشيراً إلى أنَّ مجلس منبج والإدارة المدنية ترفضان بشكل تام إدارة الجانب التركي للمدينة، لافتاً إلى أنَّ السلطات التركية قطعت شوطاً كبيراً مع الإدارة الأمريكية للسيطرة على المدينة، وتسعى لتشكيل حكم محلي وشرطة يتبعان لواشنطن وأنقرة، وفق خريطة طريق تمتد لستة أشهر.

وفي الثامن عشر من يونيو/حزيران الماضي، أعلنت رئاسة الأركان التركية بدء القوّات (التركية _ الأمريكية)، تسيير دوريات مستقلة على طول الخط الواقع بين منطقة درع الفرات ومدينة منبج شمالي سوريا.

وفي ذات السياق قالت مصادر محليّة لوكالة “ستيب الإخبارية” إنَّ أنقرة أدخلت اليوم السبت دبابات في الدوريات المشتركة التي تسيرها مع واشنطن في محيط مدينة منبج، مشيرةً إلى أنها هذه المرة الأولى التي تُدخل دبابات ضمن عملية التسيير الثامنة عشر في المدينة.

الوسوم

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق