الشأن السوري

طيران إسرائيلي يضرب مواقع للأسد وايران غربي حماة, والتفاصيل !!

وقعت مساء اليوم الأحد الموافق لـ الثاني والعشرين من يوليو / تموز الجاري، انفجارات ضخمة في أحد الثكنات العسكرية التابعة لـ قوّات النظام السوري وميليشياته بالريف الغربي لمحافظة حماة.

 

وقال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في ريف المحافظة “علي أبو الفاروق“، إنَّ طيران مجهول استهدف المنطقة العسكرية المحيطة بمدينة “مصياف” دون معرفة حجم الخسائر بعد، وأوضح أنَّ المنطقة تتوزع فيها ثكنات ومستودعات عسكرية ضخمة وتعتبر المغذي الرئيسي للنقاط العسكرية والأمنية المحيطة بها، كما لفت مراسلنا إلى أنها تعتبر أكبر تجمعات مقاتلي الميليشيات الإيرانية و”حزب الله” اللبناني.

 

ولفت مراسلنا إلى أنَّ النظام السوري أخرج عناصر الميليشيات الإيرانية من المواقع الرئيسية وقام بتوزيعهم على عدة ثكنات في محيط محافظة حماة خلال الأيام القليلة الماضية، خصوصاً بعد تكرار الاستهداف على مواقعهم من قبل سلاح الجو الإسرئيلي.

 

ومن جهتها قالت وسائل إعلام تابعة للنظام السوري إنَّ الطيران الإسرائيلي استهدف معامل الدفاع الواقعة في منطقة الزاوي بمحيط مدينة مصياف، فيما قالت مصادر لبنانية إنَّ طائرات حربية إسرائيلية شوهدت في سماء منطقة البقاع وأقدمت على قصف مواقع مجهولة داخل الأراضي السورية.

 

يُشار إلى أنَّ رأس النظام السوري “بشار الأسد” قد قام قبل يومين بزيارة لمدينة مصياف، بهدف تفقّد جرحى جيشه في المنطقة.

 

وفي وقت سابق من أبريل / نيسان الفائت استهدف سلاح الجو الإسرائيلي تجمع للقوّات الإيرانية بالقرب من مركز إطفاء منطقة “النهر البارد” في مدينة مصياف، تزامن ذلك مع استهداف جبل البحوث العلمية أو ما يسمى بـ (٤٧) في ريف حماة الجنوبي تسبب بسقوط عدد كبير من العناصر الإيرانيين.

alalam 634952159833286979

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى