دمشق وريفها

ملخص دمشق و ريفها اليومي 22-7-2018

الوضع العام:

شهدت مدن وبلدات دمشق وريفها هدوءاً نسبياً اليوم فيما أوضاع  إنسانية  صعبة لأهالي الغوطة الشرقية وجنوب دمشق في مخيمات الشمال السوري وسط نقص في الأغذية  وتأتي المنظمات الإنسانية وانشار الأمراض كما لا تزال مئات العائلات في مراكز الإيواء بريف دمشق يعيشون ظروف صعبة وتناسي من الهلال الأحمر ومضايقات من عناصر قوات النظام كما تريد بعض العائلات العودة على دفعات لبلدات الغوطة في حين تواصل قوات النظام وميليشياتها الانتشار في مخيم اليرموك والحجر الأسود مع استمرار بعض عمليات التعفيش والسرقة لما تبقى هناك يأتي هذا مع انتشار حواجز قوات النظام على أطراف جنوب دمشق والغوطة الشرقية إضافة لحواجز للشرطة العسكرية الروسية مع مضايقات من النظام على الحواجز .

القلمون:

يتواصل الهدوء في مدن وبلدات القلمون الشرقي والغربي مع استمرار عملية التفتيش والتدقيق على الحواجز المحيطة بالمنطقة بحثاً عن الشباب المطلوبين للخدمة العسكرية والاحتياط فيما تسعى قوات النظام لصيانة بعض المرافق العامة في بلدة بلودان بريف دمشق  تخصيص مبلغ 237 مليون وذلك لتحضيرات مهرجان بلودان لتعبيد الطرقات وتجهيزات أخرى  بينما لا تزال مدينة الزبداني شبه مدمرة ومليئة بركام المنازل التي قصفها النظام ومن جهة أخرى تتواصل معاناة النازحين السورين من أبناء القلمون وحمص في مخيمات عرسال وسط تدقيق من الأمن اللبناني عليهم إضافة  لمعاناة للنازحين في مخيم الرقبان على الحدود السورية الأردنية ونقص في الماء والأغذية مع انتشار الأمراض  في صفوف الأطفال  والمدنيين هناك .

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق