الشأن السوري

الدفاعات الإسرائيلية تُسقط طائرة مسيّرة من الجانب السوري

دوت صافرات الإنذار الإسرائيلية صباح اليوم الإثنين الموافق لـ الثالث والعشرين من يوليو / تموز الجاري، في منطقة الجليل الأعلى وصفد ومشارف جبل الشيخ (شمال اسرائيل) ومدينة كتسرين وفِي المجلس الإقليمي للجولان، بعدما حاولت منظومة القبة الحديدية اعتراض جسم من الجانب السوري يشتبه في أنه طائرة مسيّرة.

وأعلن الجيش الإسرائيلي اعتراض مضاداته الجوية لقذائف صاروخية أطلقت من سوريا تجاه هضبة الجولان في الأراضي الإسرائيلية، مؤكداً تمكّنت دفاعاتهم من إسقاطها داخل الأراضي السورية دون وقوع  إصابات أو أضرار.

ومن جهته قال المتحدّث باسم الجيش الإسرائيلي “أفيخاي أدرعي” خلال تغريدة له نشرها عبر موقع توتير، إنَّ “الصافرات التي أطلقت في شمال إسرائيل ناتجة عن رصد إطلاق قذائف صاروخية في إطار القتال الداخلي في سوريا، بناءً على ذلك تم إطلاق صاروخي اعتراض (مقلاع داود) في مواجهة قذائف صاروخية كان يخشى أن تستهدف الأراضي الإسرائيلية”.

وأضاف أدرعي، “لقد أطلقت القذائف الصاروخية السورية في إطار القتال الداخلي في البلاد وسقطت داخل الأراضي السورية، ولم تقع إصابات أو أضرار”.

 

 

وأمس البارحة الأحد، شنَّ الطيران الحربي الإسرائيلي غارات استهدف بها المنطقة العسكرية المحيطة بمدينة “مصياف” التي تعتبر أكبر تجمعات مقاتلي الميليشيات الإيرانية و”حزب الله” اللبناني، كما تتوزع فيها ثكنات ومستودعات عسكرية ضخمة وتعد المغذي الرئيسي للنقاط العسكرية والأمنية المحيطة بها.

 

daood

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق