الشأن السوري

مقتل عناصر لـ “تحرير سوريا” بإدلب، و”تحرير الشام” تتمكّن من أمنيّين لداعش

قال مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في محافظة إدلب “عبدالله أبو علي”، إنَّ أربعة عناصر تابعين لـ جبهة “تحرير سوريا” قتلوا على الطريق الواصل بين (إدلب _ المسطومة) بعد استهداف السيارة التي تقلهم بعبوة ناسفة.

كما قُتل ثلاثة مدنيين بينهم طفلة بالقرب من بلدة “دركوش” الواقعة بريف إدلب الغربي عند الشريط الحدودي مع تركيا، إثر استهدافهم برصاص الجندرما، وذلك أثناء محاولتهم دخول الأراضي التركية بطريقة غير شرعية.

وأمس البارحة أعلنت “هيئة تحرير الشام” عن مقتل اثنين من أمنيي “تنظيم الدولة” داعش أحدهم المدعو “أبو حسن النيربي”، وذلك على طريق “قاح” بريف إدلب الشمالي، فيما أقدمت مجموعة مجهول على اغتيال “كامل قندح” أحد عناصر هيئة تحرير الشام في بلدة “كفرسجنة” بريف إدلب الجنوبي.

وفي سياق متصل، انفجرت عبوتان ناسفتان زرعهما مجهولون على طريق (إدلب _ سرمين) دون تسجيل إصابات بشرية، كما انفجرت عبوة أخرى في مدينة الدانا بريف إدلب الشمالي دون تسجيل إصابات بشرية.

وإلى ذلك، أعلن “الدفاع المدني” عن إعادة فتح طريق (إدلب _ باب الهوى) وعودته للعمل مجدداً بعد انقطاع دام لسنوات.

وفي ريف اللاذقية، قال مراسل الوكالة “رستم أبو صلاح” إنَّ عشرات القذائف المدفعية استهدفت ظهر اليوم الإثنين نقاط تمركز قوّات المعارضة في محور (الحدادة _ تردين) بريف المحافظة الشمالي، من قبل قوّات النظام المتمركزة في قلعة “شلف” وبلدة “كنسبا” دون ورود أنباء عن سقوط إصابات في صفوف المعارضة.

 

1530544180

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق