الشأن السوري

قاتل الرضيعة “سارة” يمثل أمام القانون، والسبب حلقها الذهبي!؟

تمكّنت عناصر الشرطة الحرة في مدينة الأتارب بريف حلب الغربي أمس البارحة الاثنين، من إلقاء القبض على الرجل الذي قتل الطفلة “سارة” في أحد مراكز الإيواء الذي تسكنه الغالبية من أهالي الغوطة الشرقية.

وبحسب “أحمد مكسور” مدير الشرطة الحرة قال لـ مراسل وكالة ستيب الإخبارية في المنقطة “ماجد العمري”، إنه تم إلقاء القبض على القاتل “ح ، ل” البالغ من العمر 32 عاماً وهو أحد أبناء محافظة حمص المهجرين إلى إدلب من قبل عناصر مركز شرطة البلدة، حيث ألقي القبض عليه في مركز إيواء “مدرسة الصناعة” في الأتارب والتي قتلت بداخله الطفلة قبل أيام.

وتبيّن من خلال التحقيقات أنَّ المدعو “ح ، ل” هو من أقدم على قتل الطفلة “سارة قلاع” البالغة من العمر 11 شهراً ، بعد محاولته سرقة حُلي من الذهب كانت ترتديه الطفلة في أذنيها، حيث قام برميها في أحد خزانات المياه داخل المركز لتموت غرقاً.

وأشار مدير الشرطة الحرة “مكسور” إلى أنَّ القاتل اعترف بجرمه الذي ارتكبه عمداً بقتل الطفلة دون ضغط أو إكراه، لافتاً إلى أنه خلال أيام سيقدم الى القضاء لينال جزاءه على ما ارتكب.

وفي السابع عشر من الشهر الجاري عَثر أحد مهجّري الغوطة الشرقية في مركز إيوائهم بمدينة “الأتارب” على جثمان الرضيعة “سارة قلاع” فوق سطح مركز الإيواء، وذلك بعد اختفائها لعدّة ساعات.

 

2eb31bc7 27bc 48a9 8049 ceb6e7354bb2

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق