الشأن السوري

اغتيالات تعصف بقيادات تحرير الشام بإدلب، وحقيقة بناء جدار تركي فاصل مع النظام !!

أفاد مراسل وكالة “ستيب الإخبارية” في محافظة إدلب “عبدالله أبو علي”، أنَّ مجموعة مجهولة اغتالت اثنين من العاملين في الجهاز الأمني التابع لـ هيئة تحرير الشام” وهما (أبو المهدي الشامي، أبو عباس تنفيذية) بعد إطلاق النار عليهما على طريق (رأس الحصن _ سرمدا).

كما أقدم مجهولون صباح اليوم الثلاثاء الموافق لـ الرابع والعشرين من يوليو / تموز الجاري على إطلاق النار على حاجز مدينة “كفرتخاريم” الشمالي، دون  تسجيل إصابات بشرية.

وأشار مراسل الوكالة إلى أنَّ مقاتل من “تنظيم الدولة” قام بتفجير نفسه بحزام ناسف بعد اشتباك مسلح مع عناصر تابعين لـ “هيئة تحرير الشام”، وذلك على طريق بليون في جبل الزاوية جنوب إدلب.

وحول ما تناقلته صفحات النشطاء عن بدء الجيش التركي ببناء جدار إسمنتي عازل بين مناطق سيطرة النظام ومناطق سيطرة قوّات المعارضة في محافظة إدلب، أوضح مراسل الوكالة أنَّ متعهد معماري من أبناء ريف إدلب الشمالي كُلّف بإيصال (٢٤٠٠٠) قطعة إسمنتية للبدء بمشروع النقل بهدف تسوير جميع نقاط المراقبة التركية في المحافظة بعد أن سورت المشفى التركي بريف إدلب الشرقي بوقت سابق.

وفي محافظة حماة قال مراسل ستيب نيوز “علي أبو الفاروق” إنَّ قوّات النظام المتمركزة في قرية “شليوط” استهدفت صباح اليوم بقذائف المدفعية الثقيلة قرية الزكاة في ريف حماة الشمالي، دون ورود أنباء عن وقوع إصابات بشرية.

 

37719213 134510777463598 7861768061429219328 n

الوسوم

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى